العثور على أسلحة في منزل أحد المعتدين على الرئيس الفرنسي ماكرون

تاريخ النشر: 09.06.2021 | 18:21 دمشق

آخر تحديث: 10.06.2021 | 09:43 دمشق

إسطنبول - متابعات

عثرت الشرطة الفرنسية على أسلحة في منزل الشخص المتواطئ مع الشاب الذي صفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الثلاثاء.
وبحسب ما نقلته وسائل إعلام فرنسية عن تلفزيون "BFM"، فإنه تم العثور على مسدسات وبنادق في منزل المشتبه به الثاني بالإضافة إلى نسخة من كتاب "كفاحي" لزعيم ألمانيا النازية أدولف هتلر، وتم تمديد حجز المشتبهَين للتحقيق.
وتلقى الرئيس الفرنسي يوم أمس صفعة من أحد المواطنين خلال زيارته منطقة دروم جنوب شرقي البلاد، وقامت الشرطة على إثر ذلك باعتقال شخصين.
وفي ردّه على الحادثة، قال ماكرون لصحيفة محلية إن "حق التعبير مكفول، لكن لا ينبغي أن يكون هناك عنف وكراهية في الأفعال والخطابات وإلا ستصبح الديمقراطية نفسها تهديداً".
وأضاف: "كل شيء على ما يرام، ويجب تقييم هذا الحادث على أنه هجوم فردي"، مضيفاً أن "هذا الحادث لا ينبغي أن يقف في طريق القضايا التي تهم حياة  كثير من الناس".
وتابع: "يجب احترام السلطات في البلاد. لن أتخلى عن هذا النضال أبداً. السلطات أياً كانت، أكبر منا ويجب ألا تكون عرضة لمثل هذه الهجمات".