"الطاقة الذرية": إيران تواصل خرق الاتفاق النووي وتزيد من التخصيب

تاريخ النشر: 11.11.2020 | 21:35 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الأربعاء، أن إيران تواصل خرق الاتفاق النووي، وقامت بتركيب أول سلسلة من أجهزة الطرد المركزي المتطورة في محطة تخصيب اليورانيوم تحت الأرض في نطنز.

وكشفت الوكالة في تقرير نقلته وكالة رويترز أن مخزون إيران من اليورانيوم منخفض التخصيب بلغ 24429 كيلوغراما في 2 تشرين الثاني، مقابل 21054 كيلوغراما في شهر آب الفائت، بينما الاتفاق النووي ينص على حد أقصى يبلغ 2028 كيلوغراما.

وأشارت إلى أن السلطات الإيرانية نقلت عدداً من أجهزة الطرد المركزي المتقدمة IR-2M من محطة فوق الأرض في نطنز إلى تحت الأرض، مضيفةً أن إيران لا تزال تعمل على تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 4.5٪، بينما الحد الأقصى هو 3.67٪.

وسبق أن كشفت وكالة "أسوشييتد برس" عن تقرير سري للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يؤكد أن إيران تواصل زيادة مخزونها من اليورانيوم المخصّب، في انتهاك للاتفاق النووي الموقع مع القوى العالمية الكبرى عام 2015.

ووقعت إيران الاتفاق النووي (خطة العمل الشاملة المشتركة) عام 2015 مع الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا، وكانت إيران قد منعت مفتشي الوكالة الذرية من زيارة الموقعين مطلع حزيران الفائت، بزعم أن استخبارات أجنبية هي التي وجهت الوكالة للموقعين، ورد مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل جروسي منتصف حزيران الفائت بأنه لا يحق لإيران منع تفتيش الموقعين المشتبه بهما.

اقرأ أيضاً: بومبيو: إيران ضاعفت مخزون اليورانيوم 10 مرات ويجب الضغط عليها

مقالات مقترحة
من عدرا إلى شمالي سوريا.. شحنة حبوب مخدرة لم تصل لمحطتها الأخيرة
في ظل سطوة يسار الأسد.. حطب التدفئة باللاذقية "حلمٌ صعب المنال"
بعد كارثة الأمطار.. الثلوج تغطّي الشمال السوري |فيديو + صور
وفيات وإصابات جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
في سوريا .. "السيادة الوطنية" تؤخر شراء لقاح كورونا
لبنان.. تمديد فترة الإغلاق الشامل إلى 8 شباط المقبل