الطائرات الروسية تقتل رجلاً وامرأة مسنين في بلدة جنوب إدلب

تاريخ النشر: 22.12.2019 | 09:47 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

قُتل رجل وامرأة مسنّانِ بعد منتصف الليلة الماضية، من جراء الغارات الجوية الروسية التي استهدفت بلدة الدير الشرقي قرب مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

وقال الدفاع المدني إن فرقه استطاعت انتشال جثتي الرجل والمرأة من تحت الأنقاض، بعد ثلاث محاولات، لصعوبة العمل في المكان الذي بقي يتعرض للقصف بعد الغارات وكذلك بسبب التحليق المكثف لطائرات الاستطلاع.

ويوم أمس السبت استهدف الطيران الحربي التابع للنظام سوقاً شعبياً وسط مدينة سراقب، ما تسبب بمجزرة راح ضحيتها 8 مدنيين بينهم امرأة وطفلان وأصيب 25 آخرون.

وقضى طفل وأصيب 4 رجال يوم أمس، من جراء استهداف منازل المدنيين في بلدة بداما، غربي المحافظة، بعدة صواريخ من قبل طائرة بلا طيار.

ووثّقت فرق الخوذ البيضاء يوم أمس استهداف 16 منطقة بـ 40 غارة جوية، 14 منها بفعل الطيران الحربي الروسي، و 22 برميلاً متفجراً، بالإضافة إلى 15 صاروخاً، و434 قذيفة مدفعية.

حيث شمل القصف مدينة سراقب وبلدات جرجناز وتلمنس والهلبة والصرمان ومعيصرونة والرفة بريف إدلب الشرقي، ومدينة معرة النعمان وخان السبل والتح والدير الغربي والدير الشرقي وبزابور بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى بلدات بداما والكندة والناجية بريف إدلب الغربي.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا