الصين تحكم بالسجن 4 سنوات على صحفية وثقت تفشي كورونا

تاريخ النشر: 28.12.2020 | 18:05 دمشق

إسطنبول - متابعات

أصدر القضاء الصيني، اليوم الإثنين، حكماً بالسجن أربع سنوات على المواطنة الصحفية، تشانغ شان، التي كشفت معلومات عن تفشي فيروس كورونا في مدينة ووهان الصينية.

وأدينت تشانغ بتهمة "التحريض على الخلافات وإثارة المتاعب"، وهي تهمة عامة كثيراً ما تستخدم لإسكات منتقدي الحكومة الصينية، وأوقفت بعد تغطيتها الحجر الصحي في ووهان، بحسب محاميها.

وقال المحامي رين تشانيو للصحفيين إن محكمة في شنغهاي حكمت على تشانغ شان المحامية السابقة البالغة من العمر 37 عاماً، بعد إدانتها "بإثارة اضطرابات" بعد محاكمة استمرت بضع ساعات، وأوضح المحامي أن تشانغ "بدت حزينة جداً عندما أعلن الحكم"، وتستخدم عبارة "إثارة اضطرابات" ضد معارضي النظام.

اقرأ أيضاً: الصين.. إعلان الطوارئ في بكين إثر ارتفاع مفاجئ في إصابات كورونا

وكانت تشانغ قد دانت في مقالات نشرتها على الإنترنت، الحجر الذي فرض في ووهان، مشيرة إلى "انتهاك خطير لحقوق الإنسان"، حيث توجهت إلى ووهان التي كان ينتشر فيها وباء فيروس كورونا في شباط الماضي، ونشرت تقارير مصورة على شبكات التواصل الاجتماعي تتعلق بـ"الفوضى في المستشفيات".

وواجه التعامل الصيني الأولي على بدايات الوباء انتقادات حادة إذ إن بكين انتظرت حتى كانون الثاني لفرض حجر في ووهان ومنطقتها، بينما سجلت الإصابات الأولى في كانون الأول 2019.

اقرأ أيضاً: تركيا: تأخر وصول اللقاح الصيني بسبب تصاعد إصابات كورونا ببكين

والجدير بالذكر، أن الشرطة الصينية استجوبت الأطباء الذين تحدثوا عن ظهور فيروس غامض واتهمتهم بـ"نشر شائعات"، وأوقفت أيضاً ثلاثة صحفيين آخرين إلى جانب تشانغ شان، وهم تشن كيوشي وفانغ بين ولي زيهوا لتغطيتهم الأحداث نفسها.

مقالات مقترحة
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن