الصليب الأحمر يخشى أن تصبح سوريا أزمة منسية ويحذر من أزمة غذائية

تاريخ النشر: 05.03.2021 | 11:27 دمشق

إسطنبول - وكالات

أكد رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير، أمس الخميس، أنه يخشى من أن ينسى المجتمع الدولي أزمة سوريا بعد 10 سنوات من اندلاعها، وتركز على نزاع آخر.

وأعلن ماورير الذي سيزور سوريا قريباً أنه لا يمكن للأسرة الدولية أن تتجاهل سوريا، فشعبها بحاجة لحل سياسي ودعم مالي ومستقبل.

وأضاف "أخشى من أن يعتبر المجتمع الدولي سوريا مشكلة سياسية غير قابلة للحل وينتقل إلى الأزمة التالية تاركاً بذلك ملايين الأشخاص يواجهون مشكلات دون حلول".

اقرأ أيضاً: هل تذهب سوريا إلى السيناريو الأسوأ؟

وأوضح أن نحو ثلاثة أرباع السكان يحتاجون الآن للمساعدة، بزيادة نسبتها 20 في المئة مقارنة مع ما كان عليه الحال قبل سنة، وتظهر أرقام الأمم المتحدة أن 13.4 مليوناً من سكان سوريا، البالغ عددهم حاليا نحو 18 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات.

اقرأ أيضاً: تقرير: الأمم المتحدة 60 في المئة من السوريين يعانون الجوع

وقال ماورير إن من الواضح أن سوريا عالقة في دوامة دموية بسبب الحرب والتباطؤ الاقتصادي والجائحة والعقوبات الدولية، وطالب المجتمع الدولي بالاتفاق على رد ملموس وتدابير عملية خصوصاً على الصعيد الإنساني.

اقرأ أيضاً: الأمم المتحدة تدين مقتل عامل بالمجال الإنساني في مدينة الباب

وشدد على أهمية إصلاح "كل النسيج الاجتماعي" في سوريا تفادياً لنزاعات أخرى، لكنه أشار إلى أن ذلك لن يكون ممكناً في حال لم تحترم حقوق المعتقلين والنازحين واللاجئين وأسر المقاتلين الأجانب.

وتابع إن البحث عن المفقودين "أساسي وملح" في حين تنتظر آلاف الأسر أخباراً عن أقاربهم،

اقرأ أيضاً:  الشبكة السورية: توثيق 171 اعتقالا تعسفيا في سوريا الشهر الماضي

وقال إن "المعاناة المستمرة منذ عقد تمنع المجتمعات من المصالحة".

وطالب بمعاملة المعتقلين بـ"إنسانية وكرامة" وأن يسمح لهم بالتواصل مع أسرهم وأن يكون لديهم "بعض الأمل" للعودة إلى ديارهم.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا