الصليب الأحمر: آلاف السوريين يعانون صدمات نفسية

الصليب الأحمر: آلاف السوريين يعانون صدمات نفسية

الصورة
مواطن سوري يبيع الخبز وسط دمشق (رويترز)
16 آذار 2019
 تلفزيون سوريا - متابعات

قالت لجنة الصليب الأحمر الدولي إن آلاف السوريين يعانون من صدمات نفسية بسبب الحرب، ولم يتلقوا العلاج اللازم بسبب تدهور القطاع الصحي بعد 8 سنوات من الحرب.

وذكرت اللجنة في بيان اليوم الجمعة، أنه "على مدى السنوات الـ 8 الماضية، لم نتوقف عن الحديث عن الحرب في سوريا. ولكن اليوم، دعونا نتحدث عن الجانب الذي غالبا ما يتم تجاهله أو إهماله".

وتابعت " الآلاف من الناس في سوريا شاهدوا أحباءهم يموتون أمام أعينهم والملايين انتقلت من مكان إلى آخر... تخيل الندوب الخفية التي تركتها هذه التجارب عليها".

وأشار البيان إلى تعرض قطاع الصحة للضعف بشكل شديد ووصوله في بعض المناطق إلى نقطة الانهيار. مضيفاً أن القتال ترك بعض الخدمات الحيوية في البلد هشة للغاية، حيث يكافح الصحيون من أجل الاستجابة لعبء احتياجات الصحة النفسية.

ولفتت اللجنة أن خدمات الصحة النفسية تأثرت بشكل خاص بسبب عدد من العوامل، من بينها نقص الاختصاصيين والمؤهلين في مجال الصحة العقلية، وتوقف العديد من الخدمات الصحية.

وأردفت " اليوم ما يزال عدد كبير من السوريين الذين يعانون من مشاكل الصحة النفسية غير المشخصة وغير المعالجة. وقد وجد موظفونا في الميدان أن الاكتئاب والقلق والمشاكل المتعلقة بالصدمات هي الأكثر انتشاراً بين السكان المتضررين".

ويعاني القطاع الطبي في محافظتي حلب وإدلب، مؤخراً، من توقف أو تعليق الدعم والمنح من الدول الداعمة والمنظمات الدولية، حيث أصدرت مديريتا صحة حلب وإدلب منتصف شباط الماضي بيانات شددت فيها على أن إغلاق المراكز الطبية قد ينذر بكارثة حقيقة في المنطقة.

وبدأت المنظمات الدولية بخفض الدعم المقدم من قبلها للشمال السوري منذ مطلع عام 2016، بعد تمدد سيطرة هيئة تحرير الشام على حساب فصائل الجيش الحر في حماة وإدلب وحلب، وعلى إثر ذلك توقّفت مئات المشاريع الطبية والتعليمية والخدمية ومشاريع الاستقرار ومشروع الشرطة الحرة، التي تقدم خدماتها للمدنيين في المناطق الثلاث.

شارك برأيك