الصراع على معبر "البوكمال" يرفع الأسعار في دير الزور

تاريخ النشر: 19.09.2020 | 19:12 دمشق

آخر تحديث: 19.09.2020 | 19:17 دمشق

إسطنبول ـ خاص

عاودت أسعار المواد الغذائية في مدينة البوكمال بدير الزور إلى الارتفاع بعد أن انخفضت عدة أيام، بسبب إغلاق معبر البوكمال الحدودي "القائم"، عقب خلافات بين ميليشيا الحشد الشعبي وميليشيا حزب الله العراقي للسيطرة على المعبر.

وقال مصدر محلي خاص لموقع تلفزيون سوريا: إن المعبر عاد للعمل وارتفعت معه أسعار المواد الغذائية في "البوكمال"، بسبب تهريب هذه المواد إلى العراق، وفرض حواجز "الفرقة الرابعة" للإتاوات على البضائع القادمة إلى المدينة.

وتنشط على الحدود السورية - العراقية عملية تهريب البضائع إلى العراق عن طريق معبر غير نظامي في قرية الهري في المنطقة المعروفة باسم "ساحة حسين العلي" حيث يسيطر عناصر الحشد الشعبي والميليشيات الإيرانية على هذا المعبر، بحسب المصدر نفسه.

وبلغ سعر طبق البيض 5 آلاف ليرة سورية بعد أن كان سعره 4 آلاف ليرة منذ قرابة أسبوع، كما ارتفع سعر 1 كغ من الأرز 500 ليرة ليبلغ سعره 2500 ليرة من النوع المتوسط.

في حين بلغ سعر الكيلو الواحد من السكر قرابة 1400 ليرة بعد أن كان سعره بين ألف و1200 ليرة،  كذلك سجل ليتر الزيت ارتفاعا قدره 500 ليرة بعد أن كان سعره 3500 ليرة.

وتشهد مدن وبلدات دير الزور أزمة في تأمين أسطوانة الغاز المنزلي (جرة الغاز)، إذ ارتفع سعر الأسطوانة الواحدة في السوق السوداء، إلى 12 ألف ليرة سورية بعد أن كانت بـ 10 آلاف ليرة.

كذلك تعاني المناطق الخاضعة لسيطرة النظام أزمة خبز، حيث بدأت عملية توزيع الخبز في أحياء المدينة، من قبل المعتمدين الموزعين بمعدل ربطة واحدة لكل عائلة لا تكفي احتياجاتها.

يذكر أن النظام أعاد افتتاح معبر "البوكمال ـ القائم" في 30 من أيلول 2019، بعد إغلاقه لسنوات جراء سيطرة تنظيم "الدولة" على مساحات واسعة في سوريا والعراق.  

 

اقرأ أيضا: إجراءات النظام لبيع الخبز في دير الزور.. خبز رديء وكمية قليلة