الصدر: دول وجهات تريد إدخال العراق في صراع عسكري

تاريخ النشر: 03.01.2021 | 08:26 دمشق

إسطنبول - وكالات

قال زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الأحد، إن قوى وجهات، لم يسمها، تريد جر العراق إلى تصعيد عسكري وأمني، مشدداً على ضرورة احترام أمن البعثات الدبلوماسية.

جاء ذلك في تغريدة للصدر على موقع "تويتر" بالتزامن مع تزايد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران عشية الذكرى السنوية الأولى لاغتيال قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني.

وقال الصدر: "تريد بعض الجهات وبعض الدول إدخالنا في بوتقة التصعيد العسكري والأمني في العراق".

وأضاف، مخاطبا أنصاره: "يمنع منعا باتا استعمال السلاح خارج نطاق الدولة، ويمنع استهداف أي من البعثات الدبلوماسية أيا كانت بل مطلقا".

وأردف بالقول: "كل من يفعل ذلك، فهو عاصٍ لأوامرنا وقراراتنا بل هو يضر بأمن العراق أرضا وشعبا وينفع قوى الشر والظلام لجر العراق للعنف وجعله ساحة للصراعات الإقليمية والدولية"، وختم الصدر تغريدته قائلا: "لتعلموا أن العراق وشعبه بحاجة للسلام والسيادة".

ومن المرتقب إحياء الذكرى السنوية الأولى لاغتيال سليماني وبرفقته نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، بإقامة تظاهرة حاشدة وسط العاصمة بغداد اليوم الأحد.

وتسود المخاوف من شن الفصائل العراقية المقربة من إيران هجمات على القوات والمصالح الأميركية، وسط تحذير من واشنطن بأنها سترد بقوة على أي هجوم يوقع ضحايا أميركيين.

وسبق أن أفاد مصدر أمني عراقي، قبل أيام بأنّ مسلّحين مجهولين اغتالوا قيادياً في فصيل تابع لـ التيار الصدري، وذلك في محافظة الديوانية جنوبي العراق.

اقرأ أيضاً.. مع اقتراب الذكرى الأولى لمصرعه.. إيران تتوعد بالانتقام لـ سليماني

اقرأ أيضاً.. اجتماع في البيت الأبيض لحماية الأميركيين بالعراق من هجمات إيران

وتسود المخاوف مِن شن فصائل عراقية - مقرّبة من إيران - هجمات على القوات والقوات الأميركية في العراق، وسط تحذير مِن واشنطن بأنها سترد بقوة على أي هجوم يوقع ضحايا أميركيين.

وتتهم الولايات المتحدة "كتائب حزب الله" العراقي وغيرها مِن الفصائل العراقية المقرّبة مِن إيران، بالوقوف وراء التفجيرات التي تستهدفها وتستهدف قوات التحالف الدولي، إضافة لـ هجمات صاروخية متكررة تستهدف سفارتها الموجودة في "المنطقة الخضراء" بالعاصمة بغداد، فضلاً عن استهداف قواعد عسكرية تضم قوات أميركية في العراق.

في وقتٍ سابق، أمس الإثنين، أصدر مجلس القضاء الأعلى في العراق مذكرة اعتقال بحق مسؤول في "كتائب حزب الله"، سبق أن وصف الرئيس الأميركي المنتهية ولايته (دونالد ترامب) بـ "الأحمق".

اقرأ أيضاً: هجوم صاروخي يستهدف السفارة الأميركية في بغداد 

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"