الصحة العالمية تنتقد "الاتفاقيات الثنائية" لشراء اللقاحات

تاريخ النشر: 09.01.2021 | 09:04 دمشق

آخر تحديث: 10.01.2021 | 09:49 دمشق

إسطنبول - متابعات

دعت منظمة الصحة العالمية إلى مزيد من التضامن بشأن اللقاحات ضد فيروس "كورونا"، وطالبت الدول الغنية بالتوقف عن إبرام "اتفاقات ثنائية" مع شركات الأدوية.

وقال المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، خلال مؤتمر صحفي، "أطلب من مصنعي الأدوية إعطاء الأولوية لتوزيع اللقاحات بموجب آلية كوفاكس، التي وضعتها منظمة الصحة العالمية وشركاؤها".

وأضاف "أحض الدول والمصنعين على التوقف عن إبرام اتفاقات ثنائية على حساب آلية كوفاكس".

وطلب رئيس منظمة الصحة العالمية من البلدان التي طلبت عدداً أكثر من اللازم من اللقاحات "تسليمها على الفور لإدارة "كوفاكس" التي ستوزعها بشكل عادل بدءاً من اليوم السبت.

وأشار إلى أن "التوجه لشراء اللقاح يضر بالجميع"، معرباً عن أسفه للعدد القليل من الدول الفقيرة التي تمكنت من بدء تلقي اللقاحات.

وتأتي هذه الدعوة في وقت ضاع فيه دول الاتحاد الأوروبي، الذي يتعرض لانتقادات بسبب بطء حملات التطعيم، طلبياته المسبقة هذا الأسبوع من لقاح "فايزر" و"بايونتيك".

وبدأت منذ أسابيع حملات تطعيم واسعة النطاق في عدد من البلدان الغنية، بينها الولايات المتحدة وكندا ودول الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة.

اقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي يوافق على استخدام لقاح "موديرنا" المضاد لكورونا

وفي كانون الأول الماضي، دعا غيبريسوس الدول الثرية إلى "عدم دوس الفقراء في السباق للحصول على لقاح ضد فيروس كورونا".

وحصلت "كوفاكس" التي أنشأتها منظمة الصحة العالمية والتحالف من أجل اللقاحات "غافي" لتوزيع اللقاحات المضادة لفيروس "كورونا" على البلدان المحرومة، على اتفاقات للحصول على ملياري لقاح، أعلنت المنظمة أنها على استعداد لتوزيعها فور تسلمها.

ولفت المدير العام لمنظمة الصحة إلى أن 42 بلداً أطلق حملات تطعيم، من بينها 36 دولة ذات دخل مرتفع، وست دول متوسطة الدخل.

وأوضح "من الواضح أن البلدان ذات الدخل المنخفض ومعظم البلدان ذات الدخل المتوسط لم تحصل بعد على اللقاح".

وأشار إلى أنه "يمكننا حل هذه المشكلة، وعلينا حلها معا بفضل كوفاكس"، مشدداً على "أنه لا ينبغي لأي دولة أن تلقح سكانها بالكامل في حين يبقى البعض من دون إمدادات".

وكانت منظمة الصحة العالمية، أعلنت أول أمس الخميس، أن الدول الأكثر فقراً ستبدأ بتلقي أولى اللقاحات ضد فيروس "كورونا، بين نهاية كانون الثاني الجاري ومنتصف شباط المقبل.

وقالت مسؤولة اللقاحات في منظمة الصحة العالمية، كيت أوبراين إن برنامج "كوفاكس" أبرم اتفاقات لشراء ملياري لقاح، على أن تبدأ أولى الجرعات في الوصول خلال الأسابيع المقبلة.

وأضافت أوبراين أن برنامج "كوفاكس" قادر على تأمين أكثر من ملياري جرعة من اللقاحات، موضحة أن المنظمة ستبدأ في تقديم هذه اللقاحات خلال أسابيع.

اقرأ أيضاً: لقاح كورونا أنقذ طبيباً سورياً من الترحيل خارج بريطانيا

ويهدف برنامج "كوفاكس" الدولي الذي أطلقته منظمة الصحّة العالمية، بدعم من "التحالف من أجل اللقاحات"، إلى المساعدة في ضمان الحصول العادل على اللقاحات ضدّ فيروس "كورونا" إلى جميع دول العالم. 

ويسعى "كوفاكس" إلى تقديم جرعات كافية لتحصين 20 في المئة من السكان في كل البلدان المشاركة فيه بحلول نهاية العام.

 

 

اقرأ أيضاً: الصحة العالمية: لقاحات "كورونا" إلى الدول الفقيرة في غضون أسابيع

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021