الصحة التركية تعلن خلو البلاد من فيروس جدري القردة

تاريخ النشر: 22.05.2022 | 13:56 دمشق

آخر تحديث: 23.05.2022 | 15:13 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت وزارة الصحة التركية، الأحد، عدم رصد أي حالة لفيروس "جدري القردة" في البلاد.

وذكرت المديرية العامة للصحة التابعة للوزارة، أن فيروس جدري القردة ينتمي إلى عائلة "Orthopoxvirus"، ويعتبر مرضاً حيوانياً ينشأ من الحيوانات البرية كالقوارض وينتقل أحياناً إلى البشر.

وأشارت إلى أن المرض قد ينتقل من الحيوانات إلى البشر عن طريق الاتصال والاستنشاق، لافتة إلى أن معظم الحالات البشرية رصدت في وسط وغرب أفريقيا.

وأوضحت أن المرض عادة ما يحد نفسه ذاتياً، وعادة ما تزول أعراضه بين 14 و21 يوما.

وأكدت أن المديرية العامة للصحة العامة والأمراض المعدية في الإنذار المبكر في وزارة الصحة التركية، تتابع التطورات ذات الصلة بالفيروس، من خلال تبادل المعلومات مع جهات الاتصال الدولية في البلدان الأخرى ومع منظمة الصحة العالمية، والمركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ومؤخرا، سجلت عدة دول غربية إصابات بـ"جدري القردة"، منها 23 حالة في إسبانيا و20 في البرتغال، كما تم تسجيل إصابات فردية في كل من بريطانيا والولايات المتحدة وكندا، إلى جانب إصابة في إسرائيل.

أعراض الإصابة بـ"جدري القردة"

و"جدري القردة" فيروس نادر شبيه بالجدري البشري، تم رصده أول مرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية في السبعينيات.

وتشمل أعراض المرض الحمى والصداع والطفح الجلدي، الذي يبدأ على الوجه وينتشر إلى باقي أجزاء الجسم، بالإضافة إلى ألم في الرأس وألم في العضلات، وآلام في الظهر، وتورم العقد اللمفاوية، والخمول والتعب.

وسبق أن أعلنت "منظمة الصحة العالمية"، عن تسجيل 80 إصابة بفيروس "جدري القردة" واشتباه بوجود 50 حالة إصابة أخرى، مع ظهور حالات تفشٍ حديثة في 11 دولة.

والأربعاء الفائت، رصدت فرنسا أول حالة يشتبه في إصابتها بفيروس جدري القردة، بحسب ما أفادت وزارة الصحة الفرنسية.

كيف ينتقل فيروس جدري القردة؟

  •  يُنقل إلى البشر من طائفة متنوعة من الحيوانات البرية، ولكن انتشاره على المستوى الثانوي محدود من خلال انتقاله من إنسان إلى آخر.
  • جدري القرود مرض نادر يحدث أساساً في المناطق النائية من وسط أفريقيا وغربها بالقرب من الغابات الاستوائية الماطرة.
  • لا يوجد أيّ علاج أو لقاح متاح لمكافحة المرض رغم أنّ التطعيم السابق ضدّ الجدري أثبت نجاعة عالية في الوقاية أيضاً من جدري القردة.

ما هو جدري القردة؟

وجدري القرود مرض فيروسي نادر وحيواني المنشأ (يُنقل فيروسه من الحيوان إلى الإنسان)، وتماثل أعراض إصابته للإنسان تلك التي كان يشهدها في الماضي المرضى المصابون بالجدري، ولكنه أقل شدّة. ومع أن الجدري كان قد استُؤصِل في عام 1980 فإن جدري القرود لا يزال يظهر بشكل متفرق في بعض أجزاء أفريقيا.

وينتمي فيروس جدري القرود إلى جنس الفيروسية الجدرية التابعة لفصيلة فيروسات الجدري. وقد كُشِف لأوّل مرّة في عام 1985 بالمعهد الحكومي للأمصال الكائن بكوبنهاغن في الدنمارك، في أثناء التحري عن أحد الأمراض الشبيهة بالجدري فيما بين القردة، وفق بيان منظمة الصحة العالمية.

 

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار