الشرطة الفرنسية تخلي برج إيفل بعد بلاغ بوجود قنبلة

تاريخ النشر: 23.09.2020 | 15:07 دمشق

آخر تحديث: 30.09.2020 | 11:19 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

 نقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني فرنسي أن الشرطة الفرنسية أخلت برج أيفل من السياح بعد تهديد بوجود قنبلة داخل البرج.

وقال متحدث باسم الشركة المشغلة لبرج إيفل لرويترز اليوم الأربعاء إنه تم إخلاء البرج الواقع في العاصمة الفرنسية باريس وامتنعت الشركة عن التعليق على سبب إخلاء البرج ولم تستطع تأكيد ما إذا كان الإخلاء جاء عقب تهديد بوجود قنبلة كما أفادت بعض وسائل الإعلام.

بدروها، ذكرت وسائل إعلام فرنسية أن فرق مكافحة المتفجرات شوهدت في محيط البرج، في حين قامت قوات الشرطة بتطويقه من كل الجهات، وجاءت العملية بعد أن اتصل شخص مجهول بالشرطة وأبلغهم أن هناك قنبلة موضوعة داخل البرج، ولا تزال عملية التفتيش مستمرة.

وسبق أن تم إغلاق برج إيفل لمدة ثلاثة أشهر، في آذار الماضي، ضمن الإجراءات التي اتخذتها السلطات الفرنسية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وأعيد فتح، المعلم السياحي الأشهر في البلاد، في تموز الماضي وظل متاحا للزائرين على الرغم من الارتفاع الهائل في حالات الإصابة بفيروس كورونا التي تشهدها فرنسا حاليا.

ويعدّ برج إيفل من أهم المعالم السياحية في العالم وأهم معلم سياحي في فرنسا، وتم بناؤه بمناسبة المعرض العالمي عام ١٨٨٩ وهو تاريخ الذكرى المئوية للثورة الفرنسية وصممه المهندس المعماري غوستاف إيفيل. ويجتذب البرج في كل عام أكثر من سبعة ملايين زائر معظمهم من الأجانب.

كلمات مفتاحية