الشرطة العسكرية لقسد تعتقل عشرات الطلاب قبل أيام من امتحاناتهم

تاريخ النشر: 29.05.2021 | 22:03 دمشق

الحسكة - خاص

اعتقلت قوات الشرطة العسكرية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية عشرات طلاب البكلوريا قبل أيام من بدء الامتحانات في محافظة الحسكة.

وقال مصدر خاص لتلفزيون سوريا إن "حواجز الشرطة العسكرية وقوات الأمن الداخلي المنتشرة منذ أيام في المدن والبلدات والطرق الرئيسية في محافظة الحسكة اعتقلت عدداً من الطلاب  أثناء توجههم إلى المعاهد والدورات التعليمية الخاصة بحجة عدم امتلاكهم دفاتر خدمة صادرة عن مكتب الدفاع الذاتي التابع للإدارة الذاتية".

وأوضح المصدر أنه "اعتقل أكثر من 70 طالب بكلوريا في مدينتي الحسكة والقامشلي وعامودا والدرباسية وديرك خلال الـ 24 ساعة الماضية في حين يحاول أهالي الطلاب توفير ثبوتيات لإطلاق سراحهم".

وقال طالب من مدينة الحسكة لتلفزيون سوريا "تم توقيفي لأكثر من 6 ساعات أثناء توجهي إلى معهد خاص في المدينة ومعي حقيبتي وكتبي وذلك بهدف سحبي للتجنيد قبل مجيء أبي وتقديم دفتر العائلة إلى مركز الخدمة العسكرية في المدينة".

وأشار الطالب إلى أن "أربعة أشخاص كانوا موجودين على الحاجز وحدث بينهم خلاف حول مواليدي وكوني مطلوبا أم لا.. ما لاحظته أن لديهم أوامر باعتقال أكبر عدد من الشباب واستغلال أي حالة لشخص لا يملك ثبوتيات لاعتقاله".

وأضاف الطالب "أنا والعديد من زملائي ممن ولدوا في منتصف العام 2003 لا يتم منحهم دفاتر الخدمة من قبل الإدارة الذاتية قبل الشهر السادس أو السابع، وبالوقت نفسه يقومون بمطالبة الطلاب بالدفتر ومن لا يملك يتم سوقه للعسكرية".

وقال مدرس من مدينة الحسكة لتلفزيون سوريا فضل عدم الكشف عن اسمه أن "حملة التجنيد قبل أيام من بدء امتحانات البكلوريا تسبب بغياب العديد من الطلاب عن الدورات الخاصة، وكذلك هناك أشخاص يقدمون بكلوريا بشكل حر ولا يملكون دفاتر تأجيل العسكرية".

وأشار إلى أن "الغاية من إطلاق حملة التجنيد في هذا الوقت بالذات هو اعتقال أكبر عدد من الشبان، خاصة ممن يضطرون إلى التوجه لمدن القامشلي والحسكة من بقية المناطق لتقديم الامتحانات".

وأصدر مكتب الدفاع الذاتي التابع للإدارة الذاتية في 3 مايو/أيار الجاري، تعميمًا حددت فيه مواليد الأشخاص المطلوبين للخدمة العسكرية في مناطق سيطرتها.

وبحسب التعميم تم تحديد المواليد المطلوبة لأداء "واجب الدفاع الذاتي"، من 1 يناير/ كانون الثاني 1990 إلى 30 أبريل/ نيسان 2003.

وطالب التعميم جميع الشبان الموجودين في مناطق سيطرة "قسد" بالتوجه إلى "مكاتب الدفاع الذاتي" للحصول على "دفاتر خدمة" وتسوية أوضاعهم.