الشرطة العسكرية الروسية تنتشر في بلدات جنوبي دمشق

تاريخ النشر: 13.05.2018 | 11:05 دمشق

آخر تحديث: 20.05.2018 | 07:25 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

انتشرت الشرطة العسكرية الروسية في بلدات يلدا وبيت سحم وببيلا وسيدي مقداد جنوبي العاصمة دمشق، عقب فرض اتفاقية تهجير وخروج الفصائل العسكرية إلى الشمال السوري.

وبدأت القوات الروسية دوريات في شوارع وأحياء البلدات الثلاث، كما أقامت نقاط مراقبة في المنطقة، وسط محاولات روسيا والنظام السيطرة على مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود وأجزاء من حيي التضامن والقدم الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة.

وسبق أن تعرضت الشرطة الروسية لهجوم بالحجارة، في اليوم الأول لدخولها البلدات جنوب دمشق، قُبيل خروج الدفعة السابعة والأخيرة من المهجرين والتي وصلت يوم أمس إلى الشمال السوري.

ونشرت الشرطة العسكرية الروسية عناصرها في مدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، إثر فرض اتفاقية تهجير أدت إلى خروج أكبر الفصائل العسكرية المعارضة في ريف دمشق(جيش الإسلام وفيلق الرحمن) إلى ريف حلب الشمالي وإدلب. 

وترعى روسيا اتفاقيات التهجير في المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل العسكرية المعارضة، وذلك بعد إطباق الحصار عليها وتعرضها لقصف جوي ومدفعي وعمليات عسكرية مستمرة. 

 

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الصحة التركية تعلن خلو البلاد من فيروس جدري القردة
بينها سوريا وتركيا.. لهذا السبب منعت السعودية مواطنيها من السفر إلى 16 دولة
بسبب نظرة.. السلطات التركية ترحل 14 سورياً تشاجروا فيما بينهم
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟