الشرطة التركية ترد على حرس الحدود اليوناني بالغاز المسيل للدموع

تاريخ النشر: 06.03.2020 | 12:50 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

 أطلقت الشرطة التركية وابلاً من عبوات الغاز المسيل للدموع  باتجاه حرس الحدود اليوناني، رداً على استهدافه للشرطة التركية وطالبي اللجوء العالقين على الحدود اليونانية - التركية بالغازات المسيلة للدموع وبخراطيم المياه.

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو اليوم الجمعة أنه "حتى الساعة 12.10 وصل عدد طالبي اللجوء الذين عبروا إلى اليونان من "أدرنة" إلى 142 ألفا و175 شخصاً".

وقالت وكالة رويترز إن القوات اليونانية تستخدم مدفع مياه في محاولة لتفريق المحتشدين على الحدود، وأعقب ذلك إطلاق وابل من عبوات الغاز المسيل للدموع من الجانب الآخر.

وشددت تركيا على أن أي عبوات غاز مسيل للدموع أطلقتها كانت ردا على عبوات أطلقت من الجانب اليوناني. وقال وزير الداخلية سليمان صويلو للصحفيين بعد تفقد المنطقة الحدودية أمس الخميس "لماذا تطلق تركيا الغاز المسيل للدموع على الجانب اليوناني من الحدود؟... اليونان تطلق الغاز المسيل للدموع علينا وعلى مراكز شرطتنا على الحدود. ونحن نرد على ذلك".

واستخدم الجانبان الغاز المسيل للدموع عند نقطة كاستانيي الحدودية يوم الأربعاء. واتهمت أنقرة القوات اليونانية بقتل أربعة مهاجرين بالرصاص وهو ما تنفيه أثينا وتقول إن القوات التركية تساعد المهاجرين على عبور الحدود.

في حين نقلت وسائل إعلام دولية حادث مقتل  طالب لجوء سوري، عند الحدود التركية اليونانية، بعد إصابته برصاص القوات اليونانية. وأكد مصدران أمنيان تركيان لوكالة "رويترز"، ومكتب حاكم "أدرنة" (شمال غرب تركيا)، أن المهاجر مات في المستشفى إثر إصابته بجرح في الصدر، بعدما أطلقت الشرطة اليونانية وخفر السواحل الذخيرة الحية عليه، قرب معبر بازاركولي، فيما أصيب 5 آخرون بجروح في الرأس والساق.

ونشر تلفزيون سوريا في وقت سابق تسجيلاً مصوراً يظهر مقتل طال لجوء سوري برصاص حرس الحدود اليوناني.

مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً