الشبكة السورية: حصيلة ضحايا الحملة العسكرية في إدلب منذ 26 نيسان

تاريخ النشر: 23.06.2019 | 11:06 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:41 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أحصت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" عدد الضحايا المدنيين الذين قُتلوا وأُصيبوا خلال الحملة العسكرية للنظام وروسيا على أرياف حماة وإدلب في الفترة ما بين 26 من نيسان وحتى 21 من حزيران.

ووثّقت الشبكة السورية خلال الفترة المحددة، مقتل 487 مدنياً على الأقل، بينهم 118 طفلاً و92 امرأة، وإصابة ما لا يقل عن 1487 مدنياً.

وقالت الشبكة في تقرير صدر عنها يوم الأربعاء الماضي، أن 82 امرأة قُتلت، وأصيبت 253 أخرى، خلال الفترة ما بين 26 من نيسان وحتى 19 من حزيران. كما سجّلت 33 اعتداءً على منشآت طبية، بينها 4 مشافٍ مُختصة بأمراض النساء والأطفال، بالإضافة إلى نزوح ما لا يقل عن 58 ألف امرأة.

وارتكبت طائرات النظام وروسيا يوم أمس السبت مجزرة بحق عائلة مؤلفة من خمسة أشخاص في مدينة سراقب، بينهم امرأتان وطفلان، جرّاء غارة من الطيران الحربي بـ 4 صواريخ شديدة الانفجار استهدفت منزلهم ومنازل أخرى مجاورة.

وتسبّبت الغارات الجوية بجرح 7 مدنيين بينهم طفلان، ودمار واسع في منازل المدنيين، حيث عملت فرق الدفاع المدني لساعات على انتشال الضحايا من تحت الأنقاض.

وبذلك ارتفع عدد القتلى المدنيين يوم أمس السبت إلى 10 أشخاص بينهم 6 أطفال وامرأتان، حيث قُتل طفلان وجُرح 6 آخرين بينهم طفل، جراء غارة للطيران الحربي استهدفت ورشة لتصليح السيارات شمال مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

وقُتل رجل وأُصيب اثنان آخران وامرأة في غارتين استهدفتا بلدة خان السبل جنوبي إدلب، في حين قضى رجل في غارة ضربت بلدة كنصفرة في جبل الزاوية، وطفل في بلدة معرزيتا.

مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا