"الشبكة السورية" توثق مقتل 180 مدنياً منذ إعلان الهدنة في إدلب

تاريخ النشر: 08.02.2020 | 15:40 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا - الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 183 مدنياً، بينهم 52 طفلاً و30 سيدة، وارتكاب 9 مجازر، على يد قوات النظام وروسيا في شمال غرب سوريا، منذ هدنة 12 كانون الثاني الماضي.

وذكرت الشبكة في تقرير خاص اطلع عليه موقع تلفزيون سوريا اليوم السبت، أن قوات النظام قتلت 68 مدنياً، بينهم 12 طفلاً، و7 سيدات، معظمهم في محافظة إدلب كما ارتكبت مجزرة واحدة.

وسجل التقرير مقتل 115 مدنياً، بينهم 40 طفلاً، و23 سيدات، و8 مجازر، على يد القوات الروسية، حيث قتلت في محافظة إدلب 56، بينهم 14 طفلاً، و12 سيدة. وارتكبت 5 مجازر. وفي محافظة حلب قتلت 59 مدنيا، بينهم 26 طفلا و11 سيدات، وارتكبت 3 مجازر.

ووثقت الشبكة 5 حوادث اعتداء على منشآت طبية، و14 على منشآت تعليمية، و13 على مراكز للدفاع المدني (منشآت وآليات) على يد قوات النظام وروسيا في حلب وإدلب في الفترة ذاتها.

وكانت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة قد أكدت أمس مقتل 49 مدنياً منذ مطلع شباط الجاري في حلب وإدلب معظمهم على يد قوات النظام وروسيا.

 
 
مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا