السيول تتسبّب بوفاة شخص في منطقة وادي العيون بحماة

تاريخ النشر: 01.04.2019 | 15:04 دمشق

آخر تحديث: 01.04.2019 | 15:19 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

توفي شخص، اليوم الإثنين، في منطقة وادي العيون الخاضعة لـ سيطرة قوات "نظام الأسد" غرب حماة، وذلك نتيجة سيول الأمطار الغزيزة التي ضربت المنطقة، وسط سوء الخدمات الفنيّة ومجاري التصريف الصحي.

وحسب وكالة "سمارت"، فإن الأمطار الغزيرة التي هطلت على المنطقة تسببّت بانفجار نبع "بيت شلهوم" وتشكّل سيول وفيضانات، أدت إلى دمارٍ في المنازل بسبب انسداد مجاري الصرف لـ قلةِ صيانتها، ما أسفر عن وفاة شخص بعد دمار منزله بالكامل.

وأضافت "سمارت"- نقلاً عن مصادر محلية -، أن منطقة وادي العيون تعاني مِن سوء في الخدمات وانعدام الصيانة لمجاري التصريف في الطرقات والأحياء، وسط إطلاق الأهالي تحذيرات بإخلاء المنازل القريبة مِن المنحدارت الجبلية والينابيع والسواقي المائية.

وتشهد مناطق عدّة في سوريا عاصفة مطرية منذ أيام، أدّت لـ انهيار جسور عبور، وانقطاع طرق، وغرق عدد مِن مخيمات النازحين والمهجّرين في الشمال السوري، عدا عن إجلاء ونزوح مئات العوائل بعد انهيار منازلهم بسبب الأمطار.

وأحصى فريق "منسقو الاستجابة في سوريا"، أمس الأحد، تعرض أكثر مِن 500 مخيم شمال غرب سوريا للضرر، وتشرّد أكثر مِن 8 آلاف عائلة، نتيجة العاصفة المطرية التي ضربت الشمال السوري، يوم السبت الفائت.

يشار إلى أن معظم مخيمات الشمال السوري وخاصة تلك الواقعة على الحدود السورية - التركية، تشهد دائماً أوضاعاً إنسانية صعبة مع تساقط الأمطار، واشتداد الرياح التي تقتلع أحياناً بعض الخيام  وتتلف أخرى، في ظل عدم توفر وسائل التدفئة والمقومات الأساسية للحياة.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا