"السياحة" تطلب تأجيل تطبيق نظام الفوترة لحين توفر الكهرباء والنت

تاريخ النشر: 11.02.2021 | 12:20 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال نائب رئيس اتحاد غرف السياحة التابعة لحكومة النظام، محمد مملوك: إن الاتحاد طلب اجتماعاً مع وزارة المالية لتأجيل تطبيق نظام الفوترة حتى تصبح الظروف والبنية التحتية مساعدة لتطبيقه.

وأوضح مملوك لصحيفة "الوطن" الموالية أن تطبيق نظام الفوترة حالياً غير ممكن لعدم توافر البنى التحتية (إنترنت وكهرباء وغيرها) التي يحتاج إليها هذا النظام وأنه من غير المقبول أن تبدأ وزارة المالية بالرقابة على تنفيذ الفوترة من دون توافر مقومات نجاح هذه التجربة.

وأضاف: "إن طبيعة نظام الفوترة الذي تتحدث عنه المالية يحتاج لبرامج وتوافر مستلزمات لتطبيقه، وبناءً على كل ذلك طلب اتحاد غرف السياحة الاجتماع مع المالية على الأقل للنظر في كيفية تطبيق نظام الفوترة ونقاش العقوبات التي تتحدث عنها المالية.

اقرأ أيضاً: "السورية للاتصالات" تضع آلية جديدة لدفع الفواتير

وعن المنشآت السياحية التي تطلب وزارة المالية نفاذ الفوترة فيها بين أنها تشمل كل الأنشطة ذات الإنفاق الاستهلاكي مثل (المطاعم والمقاهي وغيرها) في حين لم يتم الحديث بعد عن المنشآت الفندقية.

واعتبر أن مثل هذا الإجراء كان يحتاج لبحث ودراسة أكثر موضوعية قبل اتخاذ قرار منفرد في وزارة المالية بتطبيقه بعيداً عن تفهم ونقاش الجهات التي يطبق عليها القرار، مبيناً أن "اتحاد غرف السياحة يتفق مع وزارة المالية في تحصيل الضريبة وتحقيق إيراد للخزينة العامة للدولة بشرط أن تكون هذه الضريبة عادلة".

اقرأ أيضاً: "المصرف العقاري" يحدد موعد دفع الفواتير إلكترونياً

وأعلنت وزارة المالية التابعة لحكومة النظام عبر صفحتها وموقعها الرسمي على تليغرام أنها أنجزت آلية إلكترونية للتحقق من إصدار الفواتير، واعتبرت أن "هذه الآلية تعدّ بمنزلة خطوة مهمة باتجاه العدالة الضريبية، والتحوّل الرقمي في عمل الإدارة الضريبية".

وقالت الوزارة "إن هذه الآلية الجديدة تضمن حقوق الزبائن والباعة ومزودي الخدمات، من خلال توثيق عمليات البيع والشراء، وتجنب عمليات التلاعب في الحسابات، وضمان حصول كل طرف في العملية التجارية على مستحقاته.

اقرأ أيضاً: "مالية النظام" تخصّص رقم "واتساب" للرد على شكاوى المواطنين

وأضافت: "يمكن استخدام آلية التحقق الإلكتروني من إصدار الفواتير بشكل بسيط جداً، من خلال الدخول إلى الموقع الإلكتروني الخاص بالوزارة، أو تحميل التطبيق على جهاز الهاتف أو الحاسب أو اللوح الرقمي.

وتابعت: "يقوم كل بائع أو مقدم خدمة مستخدم للآلية، بإدخال قيم الفواتير بشكل مباشر ولحظي، عند تسديدها، وتقديم فاتورة للزبون متضمنة رمزاً تعريفياً خاصاً بها، بحيث يمكن للزبون التحقّق من تسجيل الفاتورة بالقيمة الحقيقية المسددة فعلاً، من خلال إدخال الرمز التعريفي إلى النافذة الخاصة بها في الموقع الإلكتروني الخاص بآلية التحقق الإلكتروني للفواتير، كما يمكنه تسجيل شكوى بشكل مباشر عند حدوث أي خلل في العملية، أو طلب جواب عن أي تساؤل أو عرض مقترح لتطوير أداء العمل والآلية".

"الوطن" قالت بأنها اتصلت مع وزارة المالية (المدير العام للهيئة العامة للضرائب والرسوم) لتوضيح آلية تطبيق نظام الفوترة وتطبيق المالية الذي يراقب إصدار الفواتير لكنه اعتذر بحجة أن لديه اجتماعاً.

اقرأ أيضاً: "التجاري السوري": الرسوم الإضافية بسبب ارتفاع التكاليف والمخاطر

اقرأ أيضاً: غباء "البطاقة الذكية"يرهق المواطنين في مناطق سيطرة نظام الأسد