السويد.. بأموال التأمينات الاجتماعية انضموا لتنظيم الدولة بسوريا

تاريخ النشر: 18.12.2020 | 15:09 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

استغل الذين توجهوا من السويد إلى سوريا للقتال بصفوف تنظيم الدولة المساعدات التي يقدمها صندوق التأمينات الاجتماعية السويدي.

وبحسب مانقل "راديو السويد" الناطق بالعربية عن تحقيق أجرته صحيفة "GT" أن هؤلاء حصلوا على مبلغ يقدر بنحو "مليون كرونة سويدية من خلال مساعدات مختلفة من صندوق التأمينات الاجتماعية وتوجهوا إلى سوريا للقتال بصفوف التنظيم".

وكشف التحقيق حصول سيدة من مدينة "نور شوبنغ" على أكثر من "250 ألف كرونة بعد سفرها إلى سوريا برفقة زوجها وطفليها عام 2015 ".

وحصل "45 شخصاً على أموال من التأمينات الاجتماعية وسافروا من خلالها إلى سوريا، ومولوا حربهم مع تنظيم الدولة، وبعد نفاد أموالهم تقدموا إلى صندوق التأمينات الاجتماعية للحصول على مساعدات خلال تواجدهم في سوريا وتمكنوا من الحصول عليها"، وفق مانقل "راديو السويد".

ووصف المنسق الوطني لمكافحة الجرائم في وكالة التأمينات الاجتماعية السويدية "توماس فالك" الأمر الذي حدث بـ "المشين".

اقرأ أيضاً: بينها "ثريا".. "قسد" تقتحم مخيم الهول وتصادر 1700 موبايل

اقرأ أيضاً: شبكة في 20 دولة.. كيف اشترى "تنظيم الدولة" الأسلحة عبر العالم؟

وتشير الأرقام إلى أن قوات سورايا الديمقراطية "قسد" تحتجز قرابة 800 مقاتل أجنبي من نحو 50 جنسية، علاوة على ما لا يقل عن 700 زوجة، وأكثر من 2500 طفل في المخيمات حسب منظمة "سيف ذي تشيلدرن"، ودعت المنظمة في وقت سابق الدول المعنية إلى إعادة هؤلاء الأطفال وعائلاتهم بأمان بهدف إعادة تأهيلهم أو إعادة دمجهم".

وتحتجز "قسد" عائلات تنظيم الدولة في مخيم الهول شرقي الحسكة، والتي يجري فيه عمليات تهريب لعوائل التنظيم خارج المخيم خاصة للعراقيين.

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا