السويداء.. نقص في الوقود وانقطاع في المياه

تاريخ النشر: 15.09.2020 | 17:53 دمشق

السويداء - خاص

تعاني محافظة السويداء العديد من المشكلات الخدمية اليومية، أهمها مشكلة نقص الوقود وانقطاع المياه، حيث تم تخفيض أعداد صهاريج الوقود المخصصة للمحافظة مما أدى إلى تشكل طوابير طويلة من السيارات أمام المحطات.

وتفاقمت مشكلة الوقود منذ أسبوعين تقريبا بعد تخفيض طلبات المحافظة من 10 صهاريج إلى 5 صهاريج يوميا، حيث بات الوقت المستغرق لتعبئة الوقود من 6 إلى 12 ساعة انتظار يومياً.

ونتيجة لحدوث عدة إشكالات بين المواطنين تم تخصيص طلبين إضافيين ليصبح عدد الصهاريج 7 باليوم مخصصة للسويداء بكاملها فقط، أي أن هناك ما يقارب 7 محطات فقط في كل المحافظة يتوفر بها الوقود لكن الكمية تنتهي بنفس اليوم بسبب الازدحام وبيع المادة بالسوق السوداء.

مسؤول التحرير في موقع السويداء 24 ريان معروف قال لموقع تلفزيون سوريا إن هناك تضاربا في التصريحات الرسمية لحكومة النظام بين نقص إيرادات الوقود على سوريا بسبب العقوبات الاقتصادية، وبسبب عمليات الإصلاح والصيانة بمصفاة بانياس.

وأكد معروف أن الوقود منتشر بالسوق السوداء بشكل كبير وسعره يتراوح بين 1000 و1500 ليرة لليتر الواحد، بعد أن كان يباع بالسوق السوداء قبل نحو أسبوعين تقريباً بـ 500 ليرة سورية.

 

لم تتوقف المعاناة على الوقود.. بل المياه بانقطاع مستمر

معروف تطرق أيضاً خلال حديثه عن مشكلة المياه، حيث أفاد بأن هناك يومياً شكاوى من المواطنين نتيجة عدم وصول المياه بكميات كافية من الآبار، مما يضطر المواطن لشراء صهاريج مياه على حسابه الخاص.

وأشار معروف إلى أن سعر صهريج المياه الواحد تتراوح بين 4500 في الأرياف و7500 في المدينة، وتحتاج العائلة إلى صهريج جديد كل أسبوع أو أسبوعين.

وأكد معروف أن انقطاع التيار الكهربائي والأعطال المتكررة بآبار المياه هي سبب المشكلة بحسب تصريحات المسؤولين بمؤسسة المياه.

وقال معروف "إن عدة لقاءات أبرمت بين مجموعات أهلية مع محافظ السويداء همام دبيات لكن مازال الوضع الخدمي في المدينة والأرياف التابعة لها سيئ للغاية".

الجدير بالذكر أن محافظة السويداء تعاني من فقر شديد في الخدمات مع غياب للأمن حيث تم تسجيل 31 حالة اختطاف واعتقال في شهر تموز الماضي بحسب موقع السويداء 24.