السويداء.. انتحار طالب جامعي متهم بجريمة قتل امرأة

تاريخ النشر: 22.08.2020 | 12:55 دمشق

آخر تحديث: 22.08.2020 | 13:00 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أفادت شبكات محلية، اليوم السبت، بأن طالباً جامعياً في محافظة السويداء أقدم على الانتحار، أمس الجمعة، بعد يومين مِن تواريه عن الأنظار بسبب اتهامهِ بجريمة قتل امرأة في المحافظة.

وأوضحت شبكة "السويداء 24" أنه عُثر على الشاب (مرهف غسان حرب) معلّقاً مِن رقبته بشريط كهربائي على شجرة قرب منطقة سد الروم شرقي مدينة السويداء، مشيرةً إلى أنّه أقدم على شنقِ نفسه.

وأضافت الشبكة، أن الأجهز الأمنية التابعة لـ نظام الأسد توجّهت إلى مكان الحادثة ونقلت جثة "مرهف" إلى مشفى السويداء الوطني، مشيرةً إلى أن "مرهف" (المولود عام 1996 في قرية عرّاجي شمال شرقي السويداء) طالب في كلية الحقوق بجامعة دمشق.

وتوارى "مرهف" عن الأنظار - حسب شبكة "السويداء 24" - بعد إلقاء فرع الأمن الجنائي التابع لـ"النظام" في السويداء، القبض على متهمين مِن قريته، يوم الأربعاء الفائت، اعترفا بأن "مرهف" شاركهما في قتل السيدة (ريما حرب) وإخفاء جثتها.

مرهف حرب.jpg
الشاب مرهف حرب (السويداء 24)

 

وكان "الأمن الجنائي" قد عثر، يوم الأربعاء الفائت، على جثمان السيدة ريما حرب (49 عاماً)، مقتولة ومرمية في كومة حجارة غربي الطريق الزراعي الواصل بين قريتي "تيما والجنينة" شمال شرقي السويداء، بعد اختفائها مِن منزلها في مدينة السويداء، يوم الإثنين الفائت.

مصادر أمنيّة قالت إن "الأمن الجنائي ألقى القبض على ابن شقيقة الضحية المدعو شاهين حرب (مواليد 1995) خلال 24 ساعة مِن فقدانها، في حين سلّم شخص آخر يدعى وليم ناصيف (1985) نفسه للأمن"، واعترفا باختطاف السيدة "ديما" وقتلها، وأن "مرهف" شارك معهما بجريمة القتل.

ونقلت شبكة "السويداء 24" عن مصدر مقرّب مِن الضحية، أن الدافع وراء مقتل السيدة "ريما" هو سرقة مصاغها الذهبي، لافتاً أن المتهمين الثلاثة مِن أبناء قرية عرّاجي التي تنحدر منها الضحية أيضاً، وأن "شاهين" هو ابن شقيقتها وعمِلت على تربيته صغيراً، لأنها لم تنجب أطفالاً في حياتها.

ولم يُعرف ما إن كانت حادثة مقتل الشاب "مرهب" هي انتحار، أم أنها جريمة قتل ارتُكبت بحقّه، كما أن المصادر أشارت إلى أنها "لم تتحقق مِن المعلومات المتعلقة بالدافع وراء قتل السيدة ريما إن كانت فعلاً مِن أجل سرقة مصاغها، خاصةً أن الجهات الأمنية تحفّظت عن ذكر مجريات التحقيق حتى انتهائها وتقديم المتهمين للقضاء".

يذكر أن شبكة "السويداء 24" سبق أن وثّقت، مطلع العام الجاري، اختفاء السيدة (هيام جميل أبو بكر) في ظروف غامضة، قبل أن يُعثر على هاتفها المحمول وأغراضها الشخصية داخل محل خياطة كانت تعمل به في حي "المساكن الخضر" بمدينة السويداء، وما يزال مصيرها مجهولاً حتى اللحظة.

كلمات مفتاحية