"السورية للحبوب" تؤكد عدم تضرر مخزون القمح في صوامع طرطوس

تاريخ النشر: 29.11.2020 | 19:01 دمشق

إسطنبول - متابعات

أكد المدير العام للمؤسسة السورية للحبوب يوسف قاسم اليوم الأحد، أن خلايا الصومعة في مرفأ طرطوس التي شهدت حريقاً بقيت سليمة كما أنَّ القمح المخزن لم يتضرر وأنَّ الأضرار اقتصرت على كتلة البناء والشبكة الكهربائية.

ونقلت وسائل إعلام النظام عن يوسف قاسم قوله إن الصوامع في مرفأ طرطوس شهدت حريقاً أثناء عمل الموظفين بتفريغ باخرة من القمح، مبيّناً أن خمسة من العاملين في الصومعة أصيبوا بحروق بدرجات مختلفة.

وأشار "قاسم" إلى أنه تم تشكيل فريق فني لتقييم الأضرار والعمل مباشرة على إصلاحها وترميمها لافتاً إلى أنَّ مخزون الصومعة من القمح يصل إلى 35 ألف طن.

بدوره، قال مدير فرع مؤسسة الحبوب في طرطوس حسان سليمان إن الحريق نتج عنه تصدع في الدرج ضمن الصوامع وأحد جدرانها وتضرر إحدى السيارات الخاصة نتيجة سقوط أحد الألواح.

اقرأ أيضاً.. طرطوس.. إصابات وحرائق بانفجار داخل صوامع المرفأ

يذكر أنّ العاملين في مرفأ طرطوس اشتكوا، أواخر شهر تشرين الأول الفائت، مِن الشركة الروسية التي تسلّمت المرفأ وتعمل على تشغيله، منذ عام، وتضمنت الشكاوى اتهامات للشركة بالتقصير في بنود عقد الاستثمار الموقع مع حكومة نظام الأسد.

ويقدر عدد العمّال في مرفأ طرطوس بنحو 3600 عامل، وكانت الشركة الروسية المشغّلة قد قالت في دراسة - نشرها موقع "روسيا اليوم" - سبقت تسلّمها للمرفأ، إنّها لا تحتاج لأكثر مِن 36% مِن العمّال.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا