السلطات اليونانية تواصل استخدام العنف ضد اللاجئين على حدودها

تاريخ النشر: 13.03.2020 | 16:50 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

تواصل السلطات اليونانية منع طالبي الجوء في المنطقة العازلة بولاية أدرنة التركية من عبور الحدود إلى دول الاتحاد الأوروبي، مستخدمة العنف رغم المطالبات بفتح تحقيق حول الانتهاكات بحق اللاجئين. 

وواجهت الفرق الأمنية اليونانية طالبي اللجوء بقنابل الغاز المسيل للدموع والمياه المضغوطة لدى محاولتهم تجاوز الأسلاك الشائكة عند بوابة "كاستانييس" في الجانب اليوناني المقابلة لبوابة "كابي كوله" التركية.

وأسفرت قنابل الغاز والمياه المضغوطة عن إصابة الكثير من طالبي اللجوء المحتشدين بالمنطقة.

كما استهدفت الفرق اليونانية طالب لجوء بشكل مباشر  برصاص مطاطي، بينما كان يتسلق إحدى الأشجار في المنطقة العازلة.

ومنذ 27 من شباط الماضي، بدأ تدفق طالبي اللجوء إلى الحدود الغربية لتركيا، عقب إعلان أنقرة أنها لن تعيق حركتهم باتجاه أوروبا.

وتستخدم الشرطة اليونانية ضد طالبي اللجوء يوميا ما بين 700 إلى 1000 قنبلة غاز مسيل للدموع على حدودها البرية والبحرية. كما أعلنت الحكومة اليونانية عن البدء ببناء جدار بطول 15 كم على حدودها مع تركيا؛ لمنع طالبي اللجوء من العبور إلى أوروبا.

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو الأسبوع الماضي، أن عدد طالبي اللجوء الذين عبروا إلى اليونان من "أدرنة" وصل إلى 142 ألفا و175 شخصًا.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا