السلطات السودانية تبدأ حملة تستهدف الأجانب والسوريين المخالفين

تاريخ النشر: 06.12.2019 | 14:20 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

بدأت السلطات السودانية حملة واسعة تجاه السوريين والأجانب الذين لايملكون تصاريح عمل أو إقامة في السودان، وذلك تطبيقاً لقرار أصدرته دائرة شؤون الأجانب في تشرين الأول الماضي.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن لاجئين سوريين في الخرطوم أن "إدارة الأجانب قامت خلال الأسبوع الحالي بحملات تفتيش كبيرة، تجاه الأجانب الذين لا يملكون أذونات عمل، وخاصة السوريين، الذين لديهم بعض المحال التجارية في سوق" اللساتك"، وبعض المحال المنتشرة بمناطق الخرطوم الأخرى".

وأضافت الوكالة نقلا عن شهود عيان أن "السلطات السودانية، احتجزت، يوم الثلاثاء الماضي، قرابة 40 سوريا، منهم تجار وعمال في سوق اللساتك، وتم تغريهم بمبالغ كبيرة، تراوحت بين 50 ألفاً و200 ألف جنيه سوداني، أي ما يعادل ألفي دولار".

ويعاني السودان من أزمات اقتصادية متلاحقة بسبب شح موارد النقد الأجنبي، بعد فقدانه لموارده النفطية في 2011، عقب انفصال دولة جنوب السودان، ما تسبب في هبوط مريع لعملته الوطنية أمام العملات الأجنبية.

وفي 11 من تشرين الأول الفائت صدر قرار يمنع الأجانب من ممارسة العمل التجاري بالبلاد، وإيقاف عملهم في مجال الصادرات والواردات، بحسب وكالة الأناضول.

وبلغ حجم الواردات السودانية العام الماضي نحو 9 مليارات دولار فيما لم تتجاوز الصادرات 3.1 مليار دولار، وفقا لإحصائيات حكومية.

وبحسب نص القرار الصادر عن وزارة الصناعة والتجارة السودانية، يحظر على غير السودانيين الحاملين للجنسية السودانية من ممارسة النشاط التجاري في كافة إجراءات الصادر والوارد، إلا بموجب قانون الاستثمار أو اتفاقيات حكومية خاصة.

ومنع القرار الأجانب من التواجد بالأسواق المحلية وممارسة البيع والشراء مباشرة، أو عن طريق وسيط محلي، محذراً كلَّ من يخالف القرار بالتعرض للمساءلة القانونية.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا