السلطات الأردنية تنقل "خنساء حوران" إلى مخيم الأزرق

تاريخ النشر: 03.05.2021 | 22:57 دمشق

آخر تحديث: 04.05.2021 | 21:00 دمشق

الأردن - خاص

قالت مصادر خاصة لموقع "تلفزيون سوريا" إن السلطات الأردنية نقلت السيدة حسنة الحريري الملقبة بـ "خنساء حوران" المنحدرة من محافظة درعا واللاجئة على أراضيها من مكان إقامتها إلى مخيم الأزرق.

وأضافت المصادر أن القرار جاء بترحيل السيدة حسنة الحريري من مكان إقامتها في مدينة إربد شمالي الأردن إلى مكان الإقامة الجبرية في مخيم الأزرق، الذي تشرف عليه المخابرات الأردنية، ويعتبره اللاجئون أشبه بالسجن الكبير، مشيرة إلى أنه من المحتمل ترحيلها إلى مخيم الركبان المقام على الأراضي السورية.

ونفى مصدر مطّلع، لموقع "تلفزيون سوريا"، الأنباء التي تم تداولها عن اعتقال السيدة حسنة الحريري من قبل المخابرات الأردنية، مؤكداً أنه تم ترحيلها إلى القرية الخامسة في مخيم الأزرق.

وأبلغت سلطات المملكة الأردنية الهاشمية السيدة حسنة الحريري، مطلع نيسان الفائت، بضرورة مغادرة أراضيها، مع ثلاث سوريين آخرين من أقاربها، خلال مدة أقصاها 14 يوماً.

ووفق المصدر، فإن السيدة حسنة علمت على استخراج جوازات سفر مستعجلة، واتخذت قراراً بالسفر إلى تركيا، إلا أن أحد الأشخاص عرض عليها السفر إلى أوروبا بدل تركيا، ولكنها تأخرت بتقديم أوراقها إلى المفوضية الأوروبية والأمم المتحدة في الأردن والذين قاموا بالتحقيق معها.

وبحسب المصدر، قامت السيدة حسنة باعطائهم معلومات عن وضعها وتواصلاتها وذلك بحسن نية، الأمر الذي اعتبرته السلطات الأردنية تدخلاً وإضراراً بمصالح المملكة، معتبرة أنها تشكل خطراً على الأمن الأردني، وفق تعبير المصدر.

يذكر أن "الحاجّة حسنة الحريري" اعتقلت من قبل أجهزة أمن النظام في عام 2012، ثم أفرج عنها بعد اعتقال دام نحو عام ونصف، ما اضطرها بعد ذلك للجوء إلى الأردن.