السعودية ستسعى لتطوير سلاح نووي في حال سعت إيران لذلك

تاريخ النشر: 10.05.2018 | 17:19 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن وزير الخارجية السعودية عادل الجبير أن بلاده ستسعى لتطوير سلاح نووي  في حال سعت إيران لذلك، في ظل التوتر الذي تشهده المنطقة بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي مع إيران.

وفي تصريح لشبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية قال الجبير رداً على سؤال حول ما إذا كانت السعودية ستقوم بتصنيع قنبلة نووية  في حال قامت طهران باستئناف برنامج الأسلحة النووية بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق "إذا حازت إيران على قدرات نووية سنبذل قصارى جهدنا للقيام بالشيء نفسه" 

وأوضح الجبير بأن السعودية كانت من الدول المؤيدة لإلغاء الاتفاق النووي مع طهران، لاعتقادها بأن البند المتعلق بانتهاء الاتفاق بعد عشر سنوات كان يجب إلغائه، كما أن الاتفاق الحالي لا يتطرق لقدرات وأنشطة إيران الصاروخية بحسب وجهة نظر المملكة السعودية.

ويتزامن قرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيرالن مع ازدياد التوتر بين طهران والرياض على خلفية استمرار إطلاق جماعة أنصار الله (الحوثي) للصواريخ على المدن السعودية.

وتتهم السعودية إيران بأنها هي من تزود جماعة الحوثي بهذه الصواريخ وتقدم الدعم العسكري واللوجستي لها بغية إثارة التوتر في الخليج العربي.

وقال الجبير في هذا الخصوص "هذه الصواريخ إيرانية الصنع وتم تسليمها للحوثيين من قبل الإيرانيين، وهو سلوك غير مقبول، ويعتبر انتهاك لقرارات الامم المتحدة فيما يتعلق بالصواريخ البالستية ويجب أن يحاسب الإيرانيون على ذلك".

يذكر أنها السعودية أكدت في أكثر من مناسبة بأنه  في حال سعت إيران لتطوير أسلحة نووية ستقوم بالمثل، لكن تصريحات الجبير الأخيرة جاءت بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا