السعودية تؤكد دعم الجهود الدولية لعودة الاستقرار إلى سوريا

تاريخ النشر: 08.04.2021 | 14:57 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن مجلس الوزراء السعودي "دعم جميع الجهود الدولية التي تؤدي لعودة الاستقرار والسلام إلى سوريا وشعبها الشقيق".

وخلال جلسة لمجلس الوزراء السعودي عبر تقنية الفيديو، برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز، شدد المجلس على "المطالبة بوقف مشروع إيران الطائفي الذي يسهم في إطالة أمد الأزمة ويزيدها تعقيداً، وخروجها وجميع القوات التابعة لها، ووقف ممارساتها الإجرامية الهادفة لتغيير هويتها العربية، وأهمية محاربة التنظيمات الإرهابية بأشكالها كافة"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس".

وفي وقت سابق، عبّر وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، خلال مقابلة مع شبكة "CNN" الأميركية، عن أمل المملكة السعودية، أن تتخذ حكومة نظام الأسد الخطوات المناسبة لإيجاد حل سياسي، مشيراً إلى أن هذا هو السبيل الوحيد للتقدم في سوريا.

وردأ على سؤال بشأن ما إذا كانت السعودية تخطط للتواصل مع بشار الأسد، قال بن فرحان إن "هناك عملية ترعاها الأمم المتحدة بحيث تنخرط المعارضة مع حكومة النظام"، موضحاً أن السعودية تدعم هذه العملية.

وأضاف بن فرحان "نحن بحاجة إلى استقرار سوريا، وهذا يتطلب حلاً وسطاً من قبل نظام الأسد ويتطلب تضافر جهود الحكومة والمعارضة، حتى نتمكن من المضي قدماً في عملية سياسية يمكن أن تحقق الاستقرار".

وفي "مؤتمر بروكسل" للمانحين الدوليين مطلع نيسان الجاري، أكد الوزير السعودي أن التسوية السياسية بإشراف أممي هي الحل الوحيد للأزمة السورية.

وطالب بن فرحان، إيران بوقف مشروعها للتغيير السكاني والطائفي في سوريا، مشدداً على أن تلك التسوية هي شرط الإسهام في إعمار ذلك البلد.

 

 

مقالات مقترحة
أوقاف النظام السوري تسمح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد في رمضان
دول عربية وإسلامية وأوروبية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
كورونا.. ارتفاع عدد الإصابات شمال شرقي سوريا