الرقة.. قسد تمنع زيارة المسجونين بتهمة "حيازة كملك تركي" وتسمح بزيارة "الدواعش"

تاريخ النشر: 18.09.2021 | 17:34 دمشق

منعت قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، أهالي من اتهمتهم بـ"العمالة لتركيا" من زيارة أبنائهم في سجن الرقة المركزي، في حين أخبر أحد الزائرين مراسل موقع تلفزيون سوريا أن أقرباء السجناء المتهمين بالانتماء لتنظيم "الدولة" يسمح لهم بزيارة أبنائهم.

وتطلق "قسد" على معظم من يأتي من الأراضي التركية في زيارة لمنزله في مناطق سيطرتها ويحمل وثائق تركية مثل "كملك" "عملاء تركيا"، وتعمل على اعتقالهم.

وقال الزائر الذي طلب عدم ذكر اسمه، إن "إدارة سجن الرقة المركزي أبلغت القادمين لزيارة أبنائهم من المحكوم عليهم بالعمالة لتركيا، بعدم القدوم مرة أخرى، لأن الزيارة ممنوعة لأسباب أمنية".

وأوضح مصدر خاص من إدارة سجن الرقة لموقع تلفزيون سوريا أن "بلاغاً وصل من قيادة وحدات حماية الشعب (العمود الفقري لـ"قسد") إلى إدارة سجن الرقة المركزي تضمن عدم السماح بزيارة الأهالي لأي محكوم تحت مسمى "العمالة لتركيا" مؤكدا أن هذه التهمة من اختصاص (الأمن القومي الكردي) بينما المحكومون بجرائم الانتماء للتنظيم من اختصاص مكافحة الإرهاب.

وأضاف المصدر: "يضم سجن الرقة المركزي 117 محكوما عليهم بـ"العمالة لتركيا" بعضهم دون الـ 18، وأحكامهم تتراوح مابين الـ 3 سنوات والـ 15 سنة، حيث يضم السجن معتقلين من عين العرب وصرين والطبقة والرقة".

وسبق أن دهمت "قسد"، منازل في حيي المقاسم والإسكندرية إضافة إلى قرية الصفصاف والمنصورة غربي الرقة ومنطقة الجرنية غربي الرقة، وألقت القبض على 20 مدنياً بتهمة العمالة للمخابرات التركية.

واعتقلت قوات سوريا الديمقراطية العديد من الشبان القادمين لقضاء العيد من الأراضي التركية عبر معبر عون الدادات بريف منبج، بتهم تتعلق بالعمالة لتركيا حيث تم نقلهم للتحقيق ولم يتم الإعلان عن الإفراج عن أي من هؤلاء المعتقلين. 

ووفقاً للمصادر المحلية، فإن هذه الممارسات دفعت مئات الشبان للعزوف عن زيارة ذويهم خلال عيد الأضحى خوفاً من الممارسات اللاإنسانية التعسفية التي تنتهجها قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بحق القادمين من تركيا تحت ذرائع مختلفة.

 

WhatsApp Image 2021-09-15 at 1.24.07 PM_14.jpeg