الرقة: قسد تشن حملة اعتقالات بحق شبان لتجنيدهم في صفوفها

تاريخ النشر: 06.12.2020 | 15:18 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

شنت "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد"، اليوم الأحد، حملة اعتقالات واسعة في محافظة الرقة، طالت شباناً بهدف تجنيدهم للقتال داخل صفوفها.

وأفادت مصادر محلية لتلفزيون سوريا أن "قسد" اعتقلت عشرات الشبان في ريف الرقة الغربي، بهدف تجنيدهم في صفوفها، في وقت تشهد فيه المنطقة تصعيداً عسكرياً عند الحدود الفاصلة بين مناطق سيطرة "قسد" ومناطق "نبع السلام" الواقعة تحت سيطرة الجيش الوطني السوري، في كل من الرقة والحسكة.

اقرأ أيضاً: "قسد" تشن حملة تجنيد إجباري جديدة في ريف الحسكة

 وقالت المصادر إن الاعتقالات شملت 32 شاباً من قرى "السلحبية" و"كديران" و"هنيدة" غربي الرقة،  تم نقلهم إلى مركز التجمع العام بالقرب من سد تشرين، جنوب شرقي "منبج" بريف حلب الشمالي.

وتستمر "قسد" بفرض التجنيد القسري على أبناء المناطق الواقعة تحت سيطرتها، تشمل في أغلب الأحيان أطفالاً دون سن الثامنة عشرة، والدفع بهم إلى جبهاتها القتالية ضد الجيش الوطني السوري والقوات التركية المنتشرة في مناطق "نبع السلام".

اقرأ أيضا: الحرس الثوري الإيراني يجنّد الأطفال السوريين

وكانت الأمم المتحدة وثقت في تقرير أصدرته في الـ 15 من حزيران، تجنيد الوحدات الكردية والأسايش و"قوات سوريا الديمقراطية" 328 طفلاً خلال عام 2019، إضافة إلى اختطاف 19 طفلاً بينهم 4 فتيات على الأقل، بهدف تجنيدهم قسراً في صفوفها.

اقرأ أيضا: البنتاغون: "قسد" تواصل تجنيد الأطفال قسرًا

 

تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
كورونا.. 7 وفيات و1418 إصابة شمال غربي سوريا
دمشق.. 100% نسبة إشغال أسرة العناية المشدّدة لمرضى كورونا
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا