الرحلة الجوية الأولى لـ "أجنحة الشام" بين مطاري دمشق وأبو ظبي

تاريخ النشر: 27.11.2021 | 12:23 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت شركة "أجنحة الشام" للطيران المقرّبة من النظام في سوريا، عن إقلاع رحلتها المباشرة الأولى من مطار دمشق إلى إمارة أبو ظبي، وذلك بعد استئناف رحلاتها إلى إمارتي الشارقة ودبي عقب توقفها على إثر جائحة كوفيد- 19.

وقال المدير التجاري في الشركة حمدي خلف في تصريح لوكالة إعلام النظام "سانا" إن "تشغيل محطة أبو ظبي هي خطوة أولى، ستتبعها خطوات أخرى للتعاون في مجال الرحلات الجوية مع البلدان الأخرى".

كما كشف خلف عن استعداد الشركة لتنفيذ رحلة جوية قريبة إلى باكستان ورحلة إضافية بين حلب والشارقة لتصبح رحلتين أسبوعياً، وفق قوله.

ونقلت "سانا" عن مدير التطوير والعلاقات العامة في الشركة، أسامة ساطع، أن الخطوة تأتي "في إطار توسع الشركة في شبكة محطاتها الخارجية والوصول إلى العاصمة أبو ظبي تلبية لاحتياجات مسافريها ولتنشيط حركة النقل الجوي والتجاري بشكل عام بين البلدين"، مشيراً إلى أهمية "تعزيز التبادل التجاري والثقافي والسياحي".

وأعلنت شركة "أجنحة الشام" في حزيران الماضي، عودة رحلاتها المباشرة من دمشق إلى الإمارات العربية المتحدة بعد توقفها من جراء جائحة كورونا، وتسيّر في الوقت الحالي رحلات إلى إمارة الشارقة من مطار دمشق الدولي ومطار حلب.

وتعدّ الإمارات أول دولة عربية تُطبع علاقاتها الدبلوماسية مع نظام الأسد، وتفتح سفارتها في دمشق في العام 2018، بعد إغلاق استمر سبع سنوات عقب اندلاع الثورة في سوريا. وتعزّز ذلك التطبيع عقب زيارة وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، العاصمة السورية دمشق في التاسع من الشهر الجاري على رأس وفد دبلوماسي، واستقبالهم من قبل رئيس النظام بشار الأسد.