الرئيس العراقي يضع استقالته تحت تصرف البرلمان

تاريخ النشر: 26.12.2019 | 15:39 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن الرئيس العراقي برهم صالح أنه وضع استقالته أمام البرلمان العراقي، رفضاً لتكليف مرشح لمنصب رئاسة الوزراء يرفضه المحتجون.

ورفض الرئيس العراقي اليوم الخميس تكليف مرشح الكتلة البرلمانية المدعومة من إيران لرئاسة الحكومة، وقال إنه يفضل الاستقالة على تعيين شخص سيرفضه المحتجون.

وأوضح صالح في بيانه أنه مستعد لتقديم استقالته إلى البرلمان لأن الدستور لا يمنحه الحق في رفض المرشحين لرئاسة الوزراء، مشدداً على أن مسؤولية الرئيس حفظ السلم الأهلي وحقن الدماء.

وأضاف أنه وصلته عدة مخاطبات حول الكتلة الأكبر تناقض بعضها بعضها، معتذراً عن تكليف مرشح كتلة البناء.

وكانت كتلة البناء المدعومة من إيران قد رشحت أسعد العيداني محافظ البصرة لمنصب رئيس الوزراء خلفاً لعادل عبد المهدي، وهو ما رفضه المحتجون في ساحة التحرير وسط بغداد.

ويعتبر العيداني هو ثالث مرشح يعلن المحتجون رفضهم تكليفه بالمنصب، بعد عضو البرلمان محمد شياع السوداني، ووزير التعليم العالي في الحكومة المستقيلة قصي السهيل.

يذكر أن تحالف البناء يضم كلا من فصائل الحشد الشعبي، وتحالف دولة القانون وبعض القوى السياسية الشيعية الموالية لطهران.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا