الرئيس الأميركي يرفع سقف استقبال اللاجئين هذا العام إلى 62500

تاريخ النشر: 04.05.2021 | 07:19 دمشق

إسطنبول - متابعات

رفع الرئيس الأميركي جو بايدن، أمس الإثنين، الحد الأقصى لقبول اللاجئين في الولايات المتحدة، من 15 ألفاً، إلى 62 ألفاً و500.

ويمثّل الرقم الجديد، الذي سيستمر خلال السنة المالية الحالية التي تنتهي في أيلول، زيادة بمقدار 4 أضعاف عن أدنى مستوى قياسي تم تسجيله في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، الذي سمح بدخول 15 ألف لاجئ فقط إلى الولايات المتحدة.

وانتقد بايدن بشدة، في بيان، سياسة اللاجئين التي اتبعها سلفه، قائلاً: "إنها لا تعكس قيم أميركا كدولة ترحب باللاجئين وتدعمهم".

وقال إن "الحد الأقصى الجديد للقبول سيعزز أيضاً الجهود الجارية بالفعل لتوسيع قدرة الولايات المتحدة على قبول اللاجئين، حتى نتمكن من الوصول إلى هدف قبول 125 ألف لاجئ الذي أعتزم تحديده للسنة المالية المقبلة".

وأضاف: "من المهم اتخاذ هذا الإجراء اليوم لإزالة أي شك باقٍ في أذهان اللاجئين في العالم الذين عانوا كثيراً، والذين ينتظرون بفارغ الصبر بدء حياتهم الجديدة".