الدنمارك تجرد أطفال عناصر تنظيم الدولة من الجنسية

تاريخ النشر: 29.03.2019 | 16:03 دمشق

آخر تحديث: 29.03.2019 | 16:33 دمشق

undefined

أعلنت الحكومة الدانماركية في بيان أنها لن تمنح الجنسية للأطفال المولودين لجهاديين دانماركيين في مناطق نزاعات، وذلك بعد مطالبة واشنطن الدول المصدرة لأعضاء تنظيم الدولة باستعادتهم مع ذويهم من سوريا والعراق.

وجاء إعلان الحكومة أمس الخميس، حيث ذكرت بيانها إنه "خلافاً للقواعد الحالية، فإنّ الأطفال الذين سيولدون في مناطق يعتبر دخولها والإقامة فيها غير شرعيين، لن يحصلوا بصورة تلقائية على الجنسية الدانماركية".

وشددت الوزيرة إينغر ستويبرغ التي أورد البيان أقوالها، على أن "ذويهم قد أداروا ظهورهم للدانمارك، ولا يوجد سبب لأن يصبح الأطفال مواطنين دانماركيين". ولم يعرف بعد الموعد الذي سيناقش فيه البرلمان مشروع القانون، لكن الوزيرة اعتبرت أن ذلك سيكون إجراء شكليا.

وتقدر كوبنهاغن أن نحو 40 عنصراً من تنظيم الدولة لهم صلة بهذا البلد الإسكندينافي، موجودون في الوقت الراهن على أراضي سوريا والعراق.

ويشكل ملف أعضاء تنظيم الدولة الأجانب وذويهم مشكلة تعاني منها سوريا والعراق، حيث رفضت معظم الدول استعادتهم، بينما استعاد البعض أطفالاً فقط.

وسلّمت "الإدارة الذاتية" التي يسيطر عليها حزب الاتحاد الديمقراطي شمال شرق سوريا، قبل يومين، ثلاثة أطفال روس من عائلات تنظيم الدولة إلى الحكومة الروسية.

وقال رئيس مكتب العلاقات الخارجية لـ الإدارة الذاتية عبد الكريم عمر إن 12 ألف امرأة وطفلاً من عوائل تنظيم الدولة، يحملون 53 جنسية ما زالوا موجودين في مخيمات الإدارة.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان