الدفعة الرابعة من مهجري القلمون الشرقي تصل إلى ريف حلب

تاريخ النشر: 25.04.2018 | 14:04 دمشق

آخر تحديث: 29.04.2018 | 15:22 دمشق

وصلت الدفعة الرابعة والأخيرة من مهجري منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق إلى مدينة الباب بريف حلب الشمالي مساء أمس الثلاثاء.

وقال مراسل تلفزيون سوريا في ريف حلب إن الدفعة مكونة من 48 حافلة ممتلئة تحمل نحو 1785 شخصا، من بينها 17 حالة إسعافيه، وثلاث حالات ولادة مستعجلة.

وعلى إثر ذلك أعلنت قوات النظام سيطرتها اليوم، على منطقة القلمون الشرقي بعد تهجير آلاف المدنيين من المنطقة، وخروج مقاتلي المعارضة.

ووصلت إلى ريف حلب، الثلاثاء، القافلة الثالثة من مهجّري منطقة القلمون الشرقي، وتوجّهت بعد دخولها مدينة الباب في الريف الشرقي، إلى منطقة عفرين الحدودية مع تركيا.

وضمت القافلة الثالثة نحو 410 مدنيين من مدن "الرحيبة، الناصرية، جيرود" ضمن 11 حافلة، وسيارتي إسعاف فارغة للطوارئ، توجّهت إلى مخيم في بلدة جنديرس التابعة لمنطقة عفرين.

ويأتي ذلك بعد أن توصلت الفصائل العسكرية ضمن "اللجنة المشتركة" عن منطقة القلمون الشرقي، الخميس الفائت، إلى اتفاق مع الجانب الروسي يقضي بخروج الفصائل والمدنيين الراغبين من المنطقة نحو ريف حلب، وآخرين إلى محافظة إدلب.

وبلغ عدد المهجرين من مناطق ريف دمشق ( القدم، حرستا، عربين، دوما، الضمير، القلمون الشرقي)، نحو 72179 شخصاً، جميعهم توجهوا إلى الشمال السوري، حسب "منسقي الاستجابة" شمال سوريا.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"