الدفاع المدني ينفي توقف تمويله أو تلقيه دعماً مباشراً من أي دولة

تاريخ النشر: 04.05.2018 | 15:05 دمشق

آخر تحديث: 12.05.2018 | 15:56 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

نفى الدفاع المدني السوري توقف دعمه أو تلقيه أي دعم مباشر من الولايات المتحدة، وذلك بعد تقارير تحدثت عن تجميد الخارجية الأمريكية تمويلها للدفاع المدني.

وصرح مدير الدفاع المدني السوري رائد الصالح لموقع تلفزيون سوريا، أنهم لا يتلقون دعماً مباشرة من أي دولة، وإنما يتلقون تمويلاً لمشاريع مع منظمات وجمعيات وسيطة.

وأشار "الصالح" أن جميع المشاريع التي وقّع عليها الدفاع المدني سارية المفعول حتى تاريخ انتهاء عقودها، ولم يحدث فيها أي خلل أو توقف.

وأضاف "الصالح" أن الدفاع المدني السوري وقّع مؤخّراً عقوداً لمشاريع جديدة لم يعلن عنها بعد، مع منظمات تركية وأخرى قطرية.

وأكّد الدفاع المدني أنه لم يتم إبلاغهم رسمياً عن أي إيقاف بالتمويل، وأن ما تم إبلاغهم به هو تجميد لبعض المشاريع في الشرق الأوسط من قبل المنظمات الأمريكية لإعادة دراسة جدوى هذه المشاريع، ومن ضمنها مشاريع مرتبطة بإعادة الاستقرار في سوريا، والتي تشمل على جزء من عمل الدفاع المدني.

ونوّه رائد الصالح على أنه لا يوجد أي تغييرات جديدة على عمل الدفاع المدني أو المشاريع والأعمال التي تقوم بها الفرق التي تتابع عملها المعتاد في جميع المناطق التي تنتشر فيها.

وتأتي تصريحات الدفاع المدني أو "الخوذ البيضاء" رداً على ما نشرته قناة "سي بي اس" الأميركية، حول تجميد الخارجية الأمريكية دعمها الذي تقدمه إلى الدفاع المدني السوري، الأمر الذي جاء في وثيقة داخلية لوزارة الخارجية الأمريكية أن مكتبها في الشرق الأدنى لم يحصل على الضوء الأخضر من الإدارة الأمريكية لاستكمال تمويل البرامج التي تركز على إزالة الألغام الأرضية، والخدمات الأساسية وتوفير الطعام للقوى المعتدلة وعائلاتهم.

ويذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب كان قد أعلن في أواخر شهر آذار الماضي عن تجميد مبلغ 200 مليون دولار كان مخصصاً من الولايات المتحدة لتمويل برامج ومشاريع الإنعاش التي تدعمها الولايات المتحدة في سوريا.

 

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا