الدفاع المدني يعلن عن حصيلة جديدة لضحايا القصف على مدينة إدلب

الدفاع المدني يعلن عن حصيلة جديدة لضحايا القصف على مدينة إدلب

الصورة
انتشال أحد الأطفال من تحت الأنقاض في مدينة إدلب بعد 4 غارات من الطيران الروسي (الأناضول)
14 آذار 2019
تلفزيون سوريا - متابعات

ارتفعت حصيلة الضحايا المدنيين جراء الغارات الجوية التي ضربت مدينة إدلب يوم أمس الأربعاء، إلى 12 قتيلاً و 49 مصاباً بجروح متفاوتة.

وقال الدفاع المدني إن 12 مدنياً بينهم سبعة أطفال وامرأة قتلوا، وأُصيب 49 آخرون بينهم 19 امرأة وستة أطفال، نتيجة استهداف طيران النظام وروسيا الأحياء السكنية في مدينة إدلب بـ 4 غارات جوية.

وتمكنت فرق الدفاع المدني من انتشال خمسة أشخاص من عائلة واحدة على قيد الحياة من تحت أنقاض إحدى الأبنية المدمرة في مدينة إدلب، ولا يزال البحث جارياً عن أربعة مفقودين.

وبث الدفاع المدني تسجيلاً مصوراً لإنقاذ رجل وانتشاله من تحت الأنقاض، بعد 4 ساعات من العمل.

 

 

وطالت الغارات الجوية الروسية يوم أمس الأربعاء السجن المركزي في إدلب، بالإضافة للمشفى المركزي ومبنى حكومة الإنقاذ وسط المدينة.

وادعت وزارة الدفاع الروسية بأن الغارات الجوية الروسية وبالتنسيق مع تركيا استهدفت مستودع أسلحة لـ "هيئة تحرير الشام" في مدينة إدلب بعد قيام مسلحين بنقل دفعة كبيرة من الطائرات المسيرة إلى المستودع بغية استخدامها في شن هجوم جوي على قاعدة حميميم الروسية.

واستهدفت قوات النظام الليلة الماضية مدينة كفرنبل وبلدة حاس بريف إدلب الجنوبي بالصواريخ المحملة بالقنابل العنقودية، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

شارك برأيك