الدفاع المدني يدفن متوفى مشتبه بإصابته بكورونا في مدينة سلقين

تاريخ النشر: 18.09.2020 | 00:16 دمشق

إدلب ـ خاص

دفن الدفاع المدني، اليوم الخميس، أحد المتوفين المشتبه بإصابته بفيروس كورونا في مدينة سلقين شمال غربي إدلب، في مقبرة المدينة ضمن إجراءات احترازية لمنع تفشي الوباء.

ونشر الدفاع المدني عبر صفحته على فيس بوك، أن "فريقاً مختصاً من الدفاع المدني دفن جثمان رجل توفي اليوم نتيجة إصابته بكورونا في مدينة سلقين".

وأضاف، أنه دفن المتوفى ضمن الإجراءات الاحترازية المتبعة، حفاظاً على الأهالي من انتقال العدوى".

 

وقال مراسل موقع تلفزيون سوريا، إن المتوفى يبلغ من العمر 62 عاما وينحدر من مدينة معرة النعمان. 

وكان الدفاع المدني دفن يوم، أمس الأربعاء، جثة متوفى مشتبه بإصابته بكورونا في مدينة الباب شرقي حلب.

وبلغ عدد الوفيات بفيروس كورونا في مناطق شمال غربي سوريا، بحسب مركز الترصد الوبائي ثلاث وفيات، توزعت إلى وفاة في مدينة الباب، ووفاة في بلدة صوران، بالإضافة إلى حالة وفاة في مدينة إدلب.

وسجل مختبر الترصد الوبائي، مساء أمس الأربعاء، 29 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق شمال غربي سوريا.

وبحسب المختبر تم تسجيل 20 إصابة في محافظة حلب؛ 14 في الباب، و 3 في اعزاز و 3 في جرابلس.

أما في إدلب فقد تم تسجيل 9 إصابات، وبذلك أصبح عدد الإصابات الكلي 451 كما تم تسجيل 4 حالات شفاء، 3 في الباب، و 1 في إدلب وبذلك أصبح عدد حالات الشفاء الكلي 118 حالة.

اقرأ أيضاً: بلدية عنتاب: معدل إصابة السوريين بكورونا منخفض مقارنة بالأتراك

اقرأ أيضاً: ترامب: أميركا ستبدأ بتوزيع لقاح ضد كورونا في الشهر المقبل

وحذّر أطباء وعاملون في الإغاثة الإنسانية من "كارثة حقيقية" قد تحصل في شمال غربي سوريا، نتيجة تضاعف أعداد المصابين بفيروس كورونا وعدم وجود إجراءات وقائية على مستوى الأفراد وعدم وجود قوانين صارمة لفرض هذه الإجراءات.