الدفاع المدني يدفن شخصين يشتبه بإصابتهم بكورونا في مدينة الباب

تاريخ النشر: 24.09.2020 | 22:53 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

دفن الدفاع المدني، اليوم الخميس، في مدينة الباب بريف حلب الشرقي رجلين توفيا مشتبه بإصابتهما بفيروس كورونا، في مقبرة المدينة ضمن إجراءات احترازية لمنع تفشي الوباء.

وقال الدفاع المدني عبر صفحته على فيس بوك، إن "فريقاً مختصاً من الدفاع المدني دفن جثامين رجلين توفي اليوم نتيجة إصابتهما بكورونا في مدينة الباب".

وأضاف، أنه "تم دفن المتوفين ضمن الإجراءات الاحترازية المتبعة، حفاظاً على الأهالي من انتقال العدوى لهم ".

وطلب الدفاع المدني من المدنيين الالتزام بتدابير الوقاية من كورونا، وإجراءات التباعد الاجتماعي، لمنع انتشار العدوى، مشيرا إلى أن "مناطق شمالي سوريا مقبلة على كارثة في حال عدم التزام الأهالي بالإجراءات الوقائية".

وسجّلت مناطق شمال غربي سوريا أمس الأربعاء 71 إصابة جديدة بفيروس كورونا، في ثالث أكبر حصيلة يومية مسجّلة منذ بدء تفشي الوباء ليرتفع عدد الإصابات المسجلة حتى الآن إلى 725 إصابة.

اقرأ أيضاً: كورونا.. إصابات بين طلاب المدارس بريف دمشق والنظام لم يعلن عنها

اقرأ أيضاً: لماذا حصلت أنظمة ديكتاتورية حليفة على لقاح روسيا إلا نظام الأسد؟

وازدادت أعداد التحاليل اليومية التي أجرتها شبكة الإنذار المبكر اليوم إلى 355، وذلك نتيجة افتتاح مختبر ثالث لتحليل حالات الإصابة بفيروس كورونا في مدينة جرابلس شرقي حلب، وسبق ذلك افتتاح مخبر هو الثاني في مدينة عفرين قبل أيام.

وحذّر أطباء وعاملون في الإغاثة الإنسانية من "كارثة حقيقية" قد تحصل في شمال غربي سوريا، نتيجة تضاعف أعداد المصابين بفيروس كورونا وعدم وجود إجراءات وقائية على مستوى الأفراد وعدم وجود قوانين صارمة لفرض هذه الإجراءات.

اتفاق لوقف إطلاق النار في درعا برعاية روسية
"الوطني الكردي" يتضامن مع درعا ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف اقتحامها
الأمم المتحدة تعرب عن قلق بالغ إزاء التصعيد في درعا وتدعو لوقف إطلاق النار
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%