الدفاع المدني يحصي عدد ضحايا القصف على إدلب وحلب خلال 10 أيام

26 كانون الثاني 2020
 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أحصى الدفاع المدني السوري، عدد القتلى المدنيين من جراء الغارات الجوية على مدن وبلدات حلب وإدلب، وذلك خلال الأيام الـ 10 الماضية (ما بين 15 و25 كانون الثاني الجاري).

وقال الدفاع المدني إن 94 مدنياً قتلوا، بينهم 32 طفلاً ومتطوعاً في الدفاع المدني، في حين تمكّنت فرق الدفاع المدني من إنقاذ 178 مدنياً بينهم 66 طفلاً و24 امرأة.

وسجّل فريق منسقو الاستجابة استهداف أكثر من 121 منطقة من قبل روسيا والنظام، موزعةً على محافظة إدلب 57 نقطة ومحافظة حماة 11 نقطة ومحافظة حلب 53 نقطة، وذلك خلال الفترة ما بين 14 و24 كانون الثاني الجاري.

ووثّق الفريق نزوح 98616 شخصاً (17151عائلة)، من المناطق التي تتعرض للقصف في شمال غرب سوريا، معظمهم من ريف حلب الغربي، في الفترة ما بين 16 و 26 كانون الثاني الجاري.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا يوم أمس السبت بأن امرأة وطفليها قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون بينهم طفل في غارة جوية لطيران النظام الحربي استهدفت منزلهم في قرية شنان بجبل الزاوية بصاروخين.

وأضاف المراسل بأن رجلاً قتل يوم أمس، في غارة جوية لطيران النظام الحربي على بلدة كفربطيخ جنوبي مدينة سراقب، كما أدت إلى دمار في بعض المنازل.

واستهدفت قوات النظام المتمركزة في معامل الدفاع، بالصواريخ، أطراف مدينة الأتارب غرب حلب، مما أدى إلى إصابة شخصين، بينما سقط صاروخ آخر على بلدة البوابية جنوب حلب وأدى لأضرار مادية فقط.

مقالات مقترحة
ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا في مدينة عين العرب "كوباني"
"سبيعي" يتعرض لموجة سخرية وانتقادات بسبب كورونا
تسجيل 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة "قسد"
إصدار مرئي للتنظيم المسؤول عن استهداف الدورية المشتركة على الـM4
قتلى لقوات النظام في جبل الأكراد بعد إحباط محاولة تسللهم
ضحايا مدنيون بغارات جوية على مدينة بنش شمالي إدلب (فيديو)
رايبورن: صيف قيصر سيستمر على الأسد وحلفائه حتى النهاية
حجاب ورايبورن يبحثان أفضل السبل لتطبيق قانون قيصر
شركات نفط في لبنان يديرها مهرّب سوري وعضو في برلمان النظام