الدفاع المدني يحصي عدد الضحايا والمناطق المستهدفة الشهر الماضي

الدفاع المدني يحصي عدد الضحايا والمناطق المستهدفة الشهر الماضي

الصورة
20191207_2_39724941_50160837.jpg
الدفاع المدني يسعف المصابين جراء القصف على ريف إدلب (الأناضول)
08 كانون الأول 2019
 تلفزيون سوريا - متابعات

أحصت إدارة "الدفاع المدني السوري" عدد القتلى والجرحى والمناطق المستهدفة خلال شهر تشرين الثاني الماضي في محافظة إدلب، جراء غارات النظام وروسيا.

وقالت إدارة الدفاع المدني في بيان إن "عدد ضحايا المحافظة بلغ 109 قتلى من المدنيين، بينهم 14 سيدة، و35 طفلاً، ومتطوعاً في الدفاع المدني السوري، في حين بلغ عدد الجرحى 249 مدنياً، بينهم 59 طفلاً، و46 سيدة، و14 من الدفاع المدني".

وأشارت الإحصائية إلى أن طائرات النظام وروسيا نفذت 723 غارة جوية على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، واستخدمت 409 صواريخ، و1914 قذيفة مدفعية، و83 صاروخ "أرض-أرض"، و11 قنبلة عنقودية، وثلاث عبوات ناسفة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا: إن عدد ضحايا غارات طائرات النظام وروسيا تجاوز العشرين قتيلا، سقطوا في مدن وبلدات إدلب يوم أمس السبت.

وتعرضت منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي لتصعيد لافت من الطيران الروسي والمروحي التابع للنظام، وركز القصف على الأحياء السكنية والمجمعات الخدمية من مدارس ومشاف وأفران وأسواق شعبية، مخلّفاً عدداً كبيراً من الضحايا والمصابين ودماراً واسعاً في المباني والممتلكات، بحسب الدفاع المدني.

شارك برأيك