الدفاع المدني حول حادثة الطفل حسن الزعلان.. نأمل أن تكون الأخيرة

تاريخ النشر: 18.03.2021 | 16:49 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعرب الدفاع المدني السوري عن أسفه لوفاة الطفل حسن خضر الزعلان، بعد سقوطه في بئر بعمق 21 متراً في ريف إدلب الشمالي، آملاً أن تكون خسارة هذا الطفل هي الأخيرة.

وقال الدفاع المدني في بيانٍ، اليوم الخميس، إنه "بعد عملية استغرقت أكثر من 55 ساعة وبمشاركة نحو 40 متطوعاً في سبيل إنقاذ الطفل حسن الزعلان (10 سنوات)، الذي وقع في بئر أثناء عملية حفر في بلدة كفرروحين شمالي إدلب، تمكنت فرقنا من انتشال جثمان الطفل".

وأوضح أن "فرق الدفاع المدني السوري قامت بكل ما أوتيت من وسائل وإمكانات لمحاولة إنقاذه والوصول إليه بسرعة، عبر حفرة جانبية موازية بعمق 21 متراً ، ولكن طبيعة الأرض الصخرية ومدى نفاذية وضيق البئر التي وقع فيها الطفل حسن حالت دون ذلك".

وأضاف "تأسف مؤسسة الدفاع المدني السوري لهذه الفاجعة وتعبّر عن أحرّ تعازيها لذوي الطفل، ونأمل أن تكون خسارة الطفل حسن هي الأخيرة، وكمْ كنّا نتمنى الوصول إليه حيّاً".

وأكد الدفاع المدني أنه "كان وما يزال يضع جميع إمكاناته في خدمة الأهالي ويحثّهم على التعاون معه بإخطاره عن الآبار والحفر النافذة والعميقة في سبيل إغلاقها على نحو آمن".

وأهاب بجميع الأهالي الالتزام بشروط السلامة عند القيام بعملية حفر الآبار، ودعت الجميع إلى التحلي بالمسؤولية في اتباع شروط السلامة وحماية الأطفال من أخطار مشابهة.

"جيش التحرير الفلسطيني" يشارك في الهجوم على درعا
بسبب معارك درعا.. الأردن يُغلق معبر "جابر" الحدودي
"بيدرسون" يدعو للتهدئة في درعا ويؤكّد عدم رغبة أهلها بالتهجير
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%