icon
التغطية الحية

الدفاع المدني السوري: متضامنون مع الشعب الأوكراني في مواجهة الاعتداءات الروسية

2022.02.23 | 13:36 دمشق

d1iix-nxcaaira6.jpg
أكد بيان المنظمة على تضامنها مع الشعب الأوكراني في مواجهة الاعتداءات الروسية على أراضيه (الدفاع المدني السوري)
إسطنبول - متابعات
+A
حجم الخط
-A

أصدرت منظمة الدفاع السوري "الخوذ البيضاء"، بياناً تضامنياً مع الشعب الأوكراني في مواجهة الاعتداءات الروسية على أراضيه.

وقالت المنظمة في البيان: "يؤلمنا أن نرى الأسلحة الروسية التي تم اختبارها على أجساد السوريين قد تُستخدم الآن ضد المدنيين الأوكرانيين".

وأكدت على تضامنها مع الشعب الأوكراني ووقوفها إلى جانبه في مواجهة الاعتداءات الروسية، وشجبت بأشد العبارات كل أعمال العدوان عليه.

وجاء في البيان: "إننا نشعر بالإحباط بمجرد التفكير بتكرار المأساة السورية في بلد آخر مثل أوكرانيا، ويؤلمنا أن نرى الأسلحة الروسية التي تم اختبارها على السوريين قد تُستخدم الآن ضد المدنيين الأوكرانيين".

وأضاف: "لقد خبرنا كمستجيبين أوائل خلال إنقاذنا المدنيين وكضحايا أيضاً، الإرهاب الروسي وعمليات القصف الوحشية التي طالت المدنيين في سوريا من قبل القوات الروسية، لقد دمروا المدن والمستشفيات والمدارس، وهجّروا ملايين الأبرياء، وجعلوا من أجساد السوريين ومنازلهم مسرحاً لتجريب أسلحتهم الفتاكة".

وختم البيان بالقول: "الحكومة الروسية وبوتين لا يمكن أن يكونوا يوماً في ضفة السلام، وإن المجتمع الدولي مطالب بالوقوف بحزم في مواجهة إرهابهم الذي تمادى بعد عدم محاسبتهم في سوريا، نأمل أن ينتهي إرهابهم وعدوانهم للأبد، ولقد حان الوقت لإجماع دولي يوقف عدوان بوتين في أوكرانيا، ويردع أي عدوان في المستقبل، وحتى لا تهدم الأعراف والقيم الإنسانية التي كافحت الأجيال من أجل بنائها".

الاعتداءات الروسية على أوكرانيا

ويوم الإثنين، وقّع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مرسومين رئاسيين بخصوص اعتراف روسيا بإقليمي دونيتسك ولوغانسك شرقي أوكرانيا، كجمهوريتين مستقلتين.

وأثار الإعلان الروسي باستقلال الإقليمين ردود فعل مباشرة، حيث دان حلف شمال الأطلسي "الناتو" الخطوة الروسية، محذراً من أن الاعتراف "يقوض الجهود المبذولة لحل الصراع".

كما أكد الاتحاد الأوروبي على أن اعتراف روسيا باستقلال دونيتسك ولوغانسك عن أوكرانيا "انتهاك صارخ للقانون الدولي"، في حين فرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات ضد روسيا، تستهدف كيانات مالية ونخب مقرّبة من الكرملين.

ويوم الثلاثاء، أعلنت أوكرانيا مقتل جنديين وإصابة 12 آخرين بقصف شنه انفصاليون موالون لروسيا في شرق الأراضي الأوكرانية خلال الساعات الـ 24 الماضية في الوقت الذي يُخشى فيه اندلاع حرب روسية أوكرانية.

وأوضح الجيش الأوكراني في بيان، أنه سجل 84 ظرفاً لقذيفة أطلقها الانفصاليون الذين يقول إنهم فتحوا النار على نحو 40 منطقة سكنية بطول الشريط الحدودي مستخدمين المدفعية الثقيلة، بحسب وكالة "رويترز".

ووجهت أوكرانيا الاتهام إلى روسيا باستثارة أعمال العنف، قائلة إن موسكو استخدمتها كذريعة للاعتراف رسمياً باستقلال شرق أوكرانيا ونقل قواتها إلى المنطقة، ما من شأنه أن يعجل بوقوع أزمة يخشى الغرب من أن تكون شرارة اندلاع حرب كبرى في المنطقة.