الدفاع الروسية تعلن مقتل 12 عنصراً من قوات النظام خلال 24 ساعة

تاريخ النشر: 18.01.2020 | 11:33 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل 12 عنصراً من قوات النظام وإصابة 24 آخرين، خلال الخميس والجمعة باشتباكات مع المعارضة في اللاذقية وحلب وإدلب وحماة.

ونقلت شبكة "روسيا اليوم" عن رئيس "المركز الروسي للمصالحة" في سوريا يوري بورينكوف قوله الجمعة: "في الساعة 11:34 (قبل ظهر الجمعة)، هاجم مسلحون باستخدام طائرة مسيرة" مواقع لقوات النظام في "أكاديمية الأسد" بمدينة حلب، ما أسفر عن مقتل عنصرين.

وتابع: "إجمالاً، خلال الاشتباكات مع مقاتلي الجماعات المسلحة على مدار اليوم الماضي، قتل 12 وجرح 24 من جنود القوات المسلحة السورية".

واستعادت الفصائل العسكرية الجمعة، السيطرة على قريتي تل مصيطف وتل خطرة شرق إدلب إثر هجوم معاكس على مواقع قوات النظام والميليشيات الموالية، بحسب مراسل تلفزيون سوريا.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير مقتل مجموعتين من قوات النظام بينهم ضابط أثناء الاشتباكات على محور أبو جريف وبلدة التح في ريف إدلب الشرقي، إضافة إلى التدمير والاستيلاء على عدد من المركبات العسكرية والآليات المدرعة.

ومنذ دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيزَ التنفيذ منتصف ليل السبت – الأحد الماضي، لم تتوقف قوات النظام والطائرات الروسية عن خرق الاتفاق عبر قصف بلدات وقرى ومدن إدلب وريف حلب متسببة بمجازر بحق المدنيين.

وروّج إعلام النظام خلال الأسبوع الفائت لوصول تعزيزات عسكرية للنظام إلى جبهات غربي مدينة حلب، بهدف شنّ هجوم عسكري على المنطقة، في حين أكدت الجبهة الوطنية للتحرير تعزيزها جبهات المنطقة تحسباً لأي هجوم لروسيا والنظام.

 
مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا