الدفاع الروسية تدعو لتفكيك مخيمات النازحين داخل سوريا

تاريخ النشر: 12.11.2020 | 06:37 دمشق

إسطنبول - متابعات

دعا قائد "المركز الوطني لإدارة الدفاع"، بوزارة الدفاع الروسية، ميخائيل ميزينتسيف إلى تفكيك مخيمات النازحين السوريين داخلياً، متهماً "الجماعات المسلحة"، بأنها تستخدمها "كمصدر لتجنيد مقاتلين جدد".

وفي كلمته التي ألقاها في افتتاح "مؤتمر اللاجئين"، في دمشق يوم أمس الأربعاء، قال المسؤول الروسي "لا بد من ضمان تفكيك جميع المخيمات للنازحين داخلياً، التي تمثّل مصدراً للموارد البشرية بالنسبة للتشكيلات المسلحة غير الشرعية، وإعادة أهاليها إلى المناطق التي اختاروها للسكن، ومساعدتهم على التكيف مع ظروف الحياة الطبيعية".

وشدد ميزينتسيف، الذي يرأس مركز التنسيق الحكومي الروسي السوري لإعادة اللاجئين في سوريا على أهمية "التقيد الصارم بأحكام القانون الدولي، وضمان إعادة الأراضي المحتلة بطريقة غير قانونية تحت سيطرة النظام في أقرب وقت".

وأشار إلى ضرورة وقف سياسة العقوبات، وفك تجميد الحسابات المصرفية، موضحاً أنه "من الأهمية إعادة توجيه جزء من برامج دعم السوريين المقيمين في الخارج لتأمين تحقيق إجراءات في سوريا، لإعادة إعمار البنى التحتية اللازمة لاستقبال اللاجئين العائدين إلى وطنهم".

وأكد المسؤول الروسي أن حكومة نظام الأسد "تضمن للاجئين عودة كريمة وآمنة إلى أراضيهم".

اقرأ أيضاً: بشار الأسد: أزمة اللاجئين مفتعلة للتدخل في سوريا وتفتيتها

اقرأ أيضاً: روسيا تربط بين "الهجمات الإرهابية" في أوروبا واللاجئين

وافتتح نظام الأسد يوم أمس "المؤتمر الدولي حول إعادة اللاجئين"، الذي يقيمه بدعم ومشاركة من وزارة الدفاع الروسي، ويستمر ليومين.

وقال رأس النظام، بشار الأسد، في افتتاح المؤتمر إن قضية اللاجئين في سوريا هي "قضية مفتعلة من قبل الولايات المتحدة الأميركية والدول التابعة لها في جوارنا، لتبرير التدخل في الشؤون السورية ولاحقاً تفتيت الدولة وتحويلها تابعة تعمل لمصالحهم بدلاً من مصالح شعبها".

وبحسب وسائل إعلام النظام، تتضمن أجندة المؤتمر، الذي يستمر إلى يومين، ورشات عمل، وطاولات مستديرة تناقش مجموعة من القضايا المتعلقة بتسهيل عودة اللاجئين السوريين، في حين يتضمن اليوم الثاني زيارات ميدانية لمراكز إيواء ومراكز طبية ومراكز اجتماعية تُعنى بقضايا النازحين.

 

 

اقرأ أيضاً: "مؤتمر اللاجئين".. عودتهم أم مكسب إعادة الإعمار وتعويم الأسد؟

بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
"الصحة العالمية" توصي بأول علاج وقائي للمرضى المعرضين للخطر من كورونا
منظمة الصحة العالمية: الإصابات والوفيات بكورونا تنخفض عالمياً
10 وفيات و170 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا