الدفاع التركية: قوات النظام في العريمة منذ 2017

تاريخ النشر: 26.12.2018 | 09:12 دمشق

آخر تحديث: 26.12.2018 | 09:57 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قالت وزارة الدفاع التركية إن تحركات النظام في بلدة العريمة قرب منبج شرق حلب عائدة لقواته الموجودة في المنطقة المذكورة منذ العام 2017.

وأضافت الوزارة مساء الثلاثاء، إنها "تراقب الوضع عن كثب" وذلك في تغريدة نشرتها عبر حسابها الرسمي على تويتر، حول آخر المستجدات بخصوص التطورات المتعلقة بمنبج.

ودخل رتل عسكري من قوات نظام الأسد أمس الثلاثاء، إلى بلدة العريمة غرب منبج، الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وسط ترقب حذر يسود المنطقة عقب قرار الولايات المتحدة بسحب قواتها من شمالي سوريا.

وأفادت مصادر محلية تلفزيون سوريا بأن وفدا من النظام التقى في البلدة أعضاء من حزب الاتحاد الديمقراطي"pyd" للتشاور حول انسحاب القوات الأميركية من مناطق سيطرة قسد، واحتمالية دخول قوات النظام وميليشيا الدفاع الوطني إلى مناطق في ريف منبج، وأضافت أن الاجتماع استمر نحو ساعتين، انتشرت خلالها قوات النظام في البلدة بشكل ملحوظ.

وأرسلت تركيا السبت تعزيزات عسكرية إلى حدود منطقة منبج شرق حلب، في إطار التحضيرات التركية لعملية عسكرية في المدينة، كذلك أرسل فصيل "جيش الشرقية" التابع لـ الجيش الوطني السوري (الحر)، مئات المقاتلين والآليات العسكرية إلى محيط مدينة منبج.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان