الدفاع التركية: حيدنا 183 "إرهابياً" شمالي سوريا في شهر آذار

تاريخ النشر: 27.03.2021 | 10:59 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت وزارة الدفاع التركية، عن تحييد 231 "إرهابياً" منذ مطلع الشهر  الجاري، في عمليات مستمرة داخل البلاد وخارجها.
وقالت مسؤولة الإعلام والعلاقات العامة في وزارة الدفاع التركية، بينار قره، مساء أمس الجمعة، خلال مؤتمر صحفي إن "عمليات مكافحة الإرهاب مستمرة وبحزم".

وأوضحت بحسب وكالة "الأناضول" أن القوات التركية "حيّدت "183 "إرهابياً" في مناطق "درع الفرات" ونبع السلام" و "غصن الزيتون" خلال الشهر الجاري عبر عمليات متفرقة، دون أن تحدد هوياتهم.

وفي ذات اليوم، أعلنت وزارة الدفاع التركية، عن "تحييد" 5 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في منطقة عملية "نبع السلام" شمالي سوريا، حيث كان العناصر يطلقون النار نحو منطقة نبع السلام وحاولوا التسلل إليها.

وفي ذات السياق، قال رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، أول أمس الخميس، إن "العلاقات القذرة" لـ "قسد"، هي السبب في عودة تحركات تنظيم الدوالة في سوريا، وجاء ذلك خلال لقائه مع رئيس مجلس الشعب الأفغاني، مير رحمن رحماني، على هامش مؤتمر محاربة الإرهاب وتعزيز التواصل الإقليمي لرؤساء البرلمانات المنعقد بنسخته الرابعة في ولاية أنطاليا التركية.

وأوضح أن "قسد" وتنظيم الدولة يستفيدان من بعضهما البعض، منوهاً أن "قسد" أطلقت سراح العديد من أسرى تنيظم الدولة لديها، مقابل أموال ومصالح.

وأشار "شنطوب" إلى أن مساعدة اللاجئين وفتح الممرات للمساعدات الإنسانية إلى سوريا، من بين أولويات تركيا،

ويسيطر الجيشان التركي والوطني السوري على مساحات واسعة شرق الفرات تمتد مِن مدينة رأس العين شمال شرقي الحسكة حتى مدينة تل أبيض شمالي الرقة، وبعمق يمتد إلى نحو 30 كيلومتراً يصل إلى الطريق الدولي حلب - الحسكة (M4)، وذلك عقب عملية "نبع السلام" التي أطلقها الجيشان، يوم 9 تشرين الأول 2019.

مقالات مقترحة
10 وفيات و222 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس