الدفاع التركية تنفي منع عودة سوريين إلى قراهم في الرقة

تاريخ النشر: 20.03.2021 | 05:49 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت وزارة الدفاع التركية إن ادعاءات وسائل إعلام أجنبية بمنع الجنود الأتراك عودة نازحين إلى 3 قرى بمحافظة الرقة شمالي سوريا، "لا تعكس الحقيقة".

وأكدت مصادر في الوزارة أن تلك الادعاءات التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام الأجنبية "لا تعكس الحقيقة على الإطلاق"، وفق ما نقلت وكالة "الأناضول" التركية.

ولفتت المصادر إلى وجود العديد من الأنفاق والألغام والمتفجرات في قرى صيدا ومعلق وجهبل، خلفها إرهابيو "قوات سوريا الديمقراطية" الذين كانوا يتحصنون فيها.

وأشارت إلى "تطهير القرى الثلاث من الإرهابيين إثر عملية نبع السلام، وعدم رصد أي مظاهر للحياة المدنية فيها خلال تمشيطها".

وأكدت أن الألغام والمتفجرات تشكل تهديداً كبيراً لأرواح وممتلكات الأهالي، وأن الفرق المعنية تواصل عملها لتطهير القرى المذكورة من مخلفات الإرهابيين.

ولفتت إلى أنه سيتم ضمان عودة الأهالي إلى منازلهم بشكل آمن في تلك القرى، عقب جعلها آمنة بشكل تام، كما هو الحال في مناطق أخرى.

من جانب آخر، أشارت المصادر إلى استمرار خطر القصف على تلك المناطق، وتعرضها للاستهداف من قبل "قوات سوريا الديمقراطية"، عبر القذائف الصاروخية وإطلاق النيران ومحاولات التسلل، وأكدت ضرورة إنهاء هذه التهديدات أيضا قبل إتاحة المجال للأهالي للعودة إلى قراهم.

وشددت المصادر على بذل الجيش التركي جميع الجهود اللازمة من أجل عودة الأشقاء السوريين إلى منازلهم وأراضيهم، وأن تلك الجهود ستتواصل بكل عزيمة.

 

 

أهالي درعا البلد يطالبون بفتح معابر إنسانية
النظام يقصف درعا البلد واشتباكات "عنيفة" على عدة محاور
درعا.. قوات الأسد تحاول التقدم إلى مدينة جاسم ومقاتلوها يتصدون
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا