"الدفاع التركية" تنتقد موقف واشنطن وحلفائها من إدلب

"الدفاع التركية" تنتقد موقف واشنطن وحلفائها من إدلب

الصورة
وزير الدفاع التركي خلوصي أكار(الأناضول)
13 أيلول 2018
تلفزيون سوريا-وكالات

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن أي عملية عسكرية على محافظة إدلب شمالي سوريا ستقود إلى كارثة في المنطقة، منتقدا في الوقت نفسه الخطوط الحمراء لواشنطن وحلفائها في سوريا.

وتابع "بعض الدول تقول إنها سترد على استخدام الأسلحة الكيميائية، لكن علينا أن نكون ضد قتل الناس بالأسلحة التقليدية أيضًا وليس فقط بالأسلحة الكيميائية".

وأضاف أكار أن بلاده تقوم بفصل"المتطرفين عن المعارضة المعتدلة" وهذا يتطلب وقتا، وأكد أن تركيا لن تسكت على تهديد أراضيها من دول أخرى في إشارة لحزب العمال الكردستاني و وحدات حماية الشعب، موضحا "في سوريا والعراق اسمه بي كا كا، أما عندما يعبر إلى سوريا يصبح ي ب ك".

وشدد أكار في تصريحات صحفية بأنقرة أن "إدلب على شفا أزمة جديدة، ونعمل مع روسيا وإيران وحلفائنا لإحلال السلام والاستقرار ومنع وقوع مأساة إنسانية".

وأردف"قصف المنطقة لن يلحق الضرر فقط بالمدنيين أو تهجيرهم، وإنما يؤدي أيضًا إلى زيادة التطرف".

وتعزز تركيا من قواتها العسكرية في 12 نقطة مراقبة منتشرة في الشمال السوري، من بينها دبابات ومدفعية كما دخلت إلى المنطقة عناصر من الوحدات الخاصة التركية خلال الأيام الماضية. 

وأكدت تركيا في قمة طهران الثلاثية الأسبوع الماضي على إيجاد حل سياسي في إدلب، في حين شددت كل من روسيا وإيران على التصعيد العسكري رغم تحذيرات أممية من حدوث أزمة إنسانية جراء عمليات القصف والغارات الجوية.

شارك برأيك