الدفاع الألمانية:تحذرمن انتقال تنظيم الدولة إلى ملاذات آمنة

تاريخ النشر: 15.01.2018 | 11:01 دمشق

آخر تحديث: 23.02.2018 | 22:51 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

قالت وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فان دير ليين الأحد: إن الحرب على تنظيم الدولة لم تنته،  وذلك خلال زيارتها للقوات الألمانية المتمركزة في الأردن ضمن إطار التحالف الدولي.

و أضافت الوزيرة أن "التنظيم هُزم إلى حد كبير عسكرياً ومع ذلك، فينبغي عدم الاستهانة بمسلّحيه"، داعية إلى استمرار عمليات التحالف الدولي العسكرية ضد التنظيم وعدم السماح له "بالانتقال إلى ملاذات آمنة".

وعن فترة بقاء القوات الألمانية في التحالف و وضع اللاجئين السوريين في الأردن أوضحت فان دير ليين "نعلم بأن هذه المنطقة لن تهدأ لفترة طويلة، الأمر الذي يجعل من المهم إقامة علاقات وثيقة"، ويتمركز في الأردن 280 جندياُ بعد انتقالهم من قاعدة إنجرليك التركية، حيث تنظر الحكومة الألمانية في تقليص عديد قواتها في سوريا والعراق لكنها لم تحدد العدد، و وصفت الوزيرة مساعدة الأردن للاجئين السوريين بالمثالية.

وأرسلت الحكومة الألمانية طائرات استطلاع وفرقاطة بحرية وطائرة تزويد وقود إلى سوريا في تشرين الثاني/نوفمبر2015، بغية المشاركة في الحرب على تنظيم الدولة ضمن التحالف لدولي لمحارية التنظيم في سوريا والعراق.

ويضم التحالف الدولي 20 دولة بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، حيث شنّ أولى غاراته الجوية على مراكز التنظيم بسوريا في شهر أيلول/سبتمبر2014.

فان دير ليين: التنظيم هزم إلى حد كبير عسكرياً ومع ذلك، فينبغي عدم الاستهانة بمسلحيه.

وكانت واشنطن أعلنت أواخر كانون الأول/ديسمبر2017 أن مهمة التحالف الدولي في سوريا والعراق لم تنته، مؤكدة بقاء القوات الأمريكية في الشمال السوري واستمرار العمليات العسكرية بسبب وجود جيوب لتنظيم الدولة في سوريا.

وبعد ثلاث سنوات من الغارات الجوية على التنظيم أعلن التحالف في كانون الأول2017 أن التقديرات تشير إلى أن أقل من 3000 من مقاتلي التنظيم مايزالون في العراق وسوريا.

كما قال التحالف في وقت سابق: إن غاراته قتلت بشكل غير متعمد 801 مدني على الأقل بين آب/أغسطس 2014 وتشرين الأول/نوفمبر 2017 في سوريا والعراق.

يشار إلى أن غارات التحالف الدولي أدت إلى مقتل مدنيين في محافظتي الرقة ودير الزور اللتين خضعتا لسيطرة تنظيم الدولة، وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان أسفرت غارات التحالف عن مقتل 65 مدنياً بينهم 36 طفلاً و13 سيدة خلال شهر كانون الأول 2017.

ويشير التقرير إلى أن 18 مجزرة وقعت في شهر كانون الأول/يناير2017، حاز النظام السوري والميليشيات الإيرانية على نسبة 50في المئة منها، تليه القوات الروسية والتحالف الدولي بنسبة 22في المئة من الجرائم المرتكبة

 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا