الداخلية التركية ترد على تصريحات لأوميت أوزداغ بخصوص المشاريع السكنية بسوريا

الداخلية التركية ترد على تصريحات لأوميت أوزداغ بخصوص المشاريع السكنية بسوريا

أوميت أوزداغ (إنترنت)
أوميت أوزداغ (إنترنت)

تاريخ النشر: 07.08.2022 | 16:00 دمشق

آخر تحديث: 07.08.2022 | 16:48 دمشق

إسطنبول - متابعات

ردّت وزارة الداخلية التركية، الأحد، على تصريحات ملفقة أطلقها زعيم حزب النصر "Zafer Partisi" أوميت أوزداغ، المعروف بعدائه للاجئين، بخصوص تمويل بناء المشاريع السكنية في الشمال السوري.

جاء ذلك بعد نشر أوزداغ لتغريدة على تويتر قال فيها إن بناء المشاريع السكنية في الشمال السوري يتم عبر جمع مبالغ مالية من الولايات التركية، وآخرها تحويل مبلغ 8 ملايين ليرة من حاكم ولاية أوردو.

وزعم أوزداغ أن خطاباً أرسل إلى الولايات التركية وطلب تحويل الموارد لهذه المنازل من ميزانيات المحافظات، وأضاف: "حوّل حاكم أوردو 8 ملايين ليرة تركية إلى سوريا"، وفقاً لقوله.

ولاية أوردو والداخلية التركية يردان على التصريحات

من جهته، أصدر مكتب ولاية أوردو بياناً ردّ فيه على مزاعم أوزداغ، مشيراً إلى أنّ تصريحاته المتعلقة بهذا الشأن نشرت لأغراض استفزازية.

وذكر البيان أنّ المشروع المنفذ جرى بجمع تبرعات من المواطنين للمنظمات غير الحكومية، وتم تقديمه في عام 2020 لبناء 35 منزلاً. حيث أسهمت المنظمات غير الحكومية ورجال الأعمال الخيرية في  الولاية (أوردو) بما مجموعه 210 آلاف ليرة تركية من التبرعات".

بدوره، أعاد مساعد وزير الداخلية التركي إسماعيل شتاكلي، تغريد البيان، مؤكداً أن تصريحات أوزداغ الجديدة تأتي ضمن سلسلة تصريحاته الكاذبة.

حزب "النصر" التركي

حزب "النصر" هو حزب سياسي تركي بعقيدة يمينية متطرفة يقوده أوميت أوزداغ الذي يشن، منذ عدة أشهر، هجوماً لاذعاً ضد اللاجئين السوريين والأجانب المقيمين في تركيا، مطالباً بطردهم، وإعادة علاقات أنقرة مع نظام بشار الأسد.

أسس الحزب في 26 من آب 2021، ومقره في العاصمة أنقرة، ولديه ممثل وحيد في البرلمان التركي هو رئيسه "أوزداغ"، الذي انشق عن حزب "الجيد"، العام الماضي.

من هو أوميت أوزداغ ؟

وأوميت أوزداغ، سياسي تركي من أصول داغستانية، ولد في العاصمة اليابانية طوكيو، عام 1961.

كان أوميت أوزداغ عضواً في حزب "الحركة القومية" ثم طرد منه، عام 2008، انتسب إلى حزب "الجيد" المنشق عن الحركة القومية قبل أن يستقيل منه هو الآخر عام 2021.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار